رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الحنة فلكلور العروسة

امل شاكر
فى عيد الفطر المبارك.. تزداد حفلات الزفاف وما يسبقها من الاحتفال بليلة الحنة تيمنا بشهر شوال إنتشر فى صعيد وقرى مصر وانتقلت الى المدن بعد ذلك حيث تتجمع الفتيات فى هذه الليلة التى تسبق يوم الزفاف فى بيت العروس التى ترتدى أزياءً مختلفة، منها الملابس "الفولكلورية" والغربية، مع وجود الأغانى والموسيقى المختلفة، وتقوم «الحنانة» بالرسم على جسد العروس هى وصديقاتها.

ويقال أن الحنة شجرة من الجنة، وإن أول من تحنّت بها هى السيدة " هاجر " زوجة سيدنا ابراهيم وأم اسماعيل عليهما السلام. الموطن الرئيسى للحناء هوجنوب غربى آسيا، وتحتاج شجرة الحناء لنموها لبيئة حارة، لذا فهى تنمو بكثافة فى البيئات الاستوائية لقارة إفريقيا، كما انتشرت زراعتها فى بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط ومن أهم البلدان المنتجة للحناء مصر والسودان والهند والمدينة المنورة واليمن . ولليلة الحنة طقوسها المختلفة التى تنتظرها كل الفتيات، ولكن من أين جاءت طقوس هذه الاحتفالات؟ الاجابة : أنها ككل شىء جميل ترجع للفراعنه، وهناك أسطورة تقول ان ليلة الحنة تعود إلى زمن "إيزيس وأوزوريس"، عندما عمد إله الشر (ست) إلى قتل أوزوريس طمعا فى الملك ومزق جسده إلى 14 قطعة ووزعها على أقاليم مصر، فجمعت زوجته إيزيس أشلائه من كل أنحاء مصر، فكانت كلما جمعت قطعة امتلأت يدها بالدماء، وعندما انتهت من جمعها كانت يدها قد صبغت باللون الأحمر، فاعتبر المصريون القدماء ان هذه الصبغة رمزا لـ"وفاء الزوجة "، فحرصت الفتيات على تلوين أيديهن قبل الزفاف. والبعض يقول إن الأصل فى الحنة أسطورة "أنس وبال"، وتحكى أن (أنس) إلهة الخصوبة والحرب كانت ترسم يديها بالحنة قبل دخول أى معركة، ومن هنا أصبحت السيدات يقمن برسم الحنة فى الليلة التى تسبق حفل الزفاف " وهى ليلة الحنة.".

مصر فلكلوريه

ففى السابق كانت العروسة تحتفل وسط الأهل والأصحاب، وترتدى العروسة ملابس زاهية الألوان وتخرج لاستقبال ضيوفها، واثنتان من صديقاتها تمسكان صينية مزينة بالورود توضع بها الحنة والشموع التى تضيئها العروس.

ولكن إختلف الأمر تماما الآن، حيث أصبحت طقوس الحنة يغلب عليها الطابع السوداني، فتقوم العروس وأصحابها برسم الحنة على الجسد، وترقص العروس بالملابس "الفولكلورية" وسط الأهل والأصدقاء على الموسيقى التى تتناسب والزى الذى ترتديه، وتكون ليلة خاصة جدا عند العروسة وتحاول إظهار جمالها لكل المدعوات، ويقام الحفل دون حضور العريس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق