رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى ليلةالعمر ..الفستان قصير والطرحة تُلى

سحر الأبيض
"الكحل أكثر..أكثر".. "عشان عيونى تبقى جميله برموش كحيلة"،.. "وشعرى عاوزاه يكون ضفاير حلوه طويله"،.." "بشريط مزوق.. ولونه يبرق"،.. هذه هى بالضبط عروس العيد العصرية، وكما غنتها مها صبرى منذ أكثر ثلاثين عاما، والتى باتت أغنيتها شائعة فى معظم أفراح بناتنا هى ومغنيات جيلها بعد اختفائها لأعوام طويلة - الفستان قصير وكما كان موضة من ربع قرن قصيرا ..

ليس هذا فقط إنما تميزه أيضا طرحته القصيرة، ومع هذا لم يختف فستان الزفاف الطويل الذى يناسب قوام معظم المصريات، والماكياج بلون شقاوة البنات والحذاء مفتوح باللون الأسود –أو الأبيض- هو آخر صيحة لارتدائه مع فستان ليلة العمر.. والمكياج بلون شقاوة البنات الأحمر والفوشيا والموف وكل يفضلنه فى أعمار زهورهن الجميلة.

ما تزوقينى ياماما""

ولأن وجه العروس هو أول طلة للمعازيم وللمصورين حتى يسلمها أبوها ليد عريسها الوسيم، فينصحونها فى البداية بأن تبدأ مكياجها بوضع كريم الأساس، وأن تراعى فى استخدامها نوع جديد "أو ماركه- لم تستخدمها من قبل ومن مكان موثوق ، كذلك أن تكون البودرة أفتح –بدرجة واحدة- لأن ذلك يمنح الوجة إطلالة طبيعية متناسقة فلاتبدو أنها مرتديه قناعا، على ألا تتجاهل نوع بشرتها فاذا كانت دهينة فانها تحتاج لأنواع من مستحضرات التجميل تكون -منطفئة- بينما الجافة تحتاج للأ نواع التى بها نسبة زيوت، وإذا كانت بشرتها مركبة فعليها إستخدام النوعين وتوزيع كل منهما حسب مايحتاجه الوجه فى الوجه، "فالآى لاينير" فوق الجفن يضفى سحرا على عينيها.

العيون كحيلة""

أما عند "الماسكرا" فعليها البعد عن مضاعفة الطبقة المستخدمة بالدرجة المبالغ فيها، والتى تؤدى إلى تحول الرموش إلى " كتل متماسكة" بما يفسد شكل العين، "فالعين الضيقة" يمكن توسيعها بالماكياج بمراعاة المساحة بين العين والحاجب، بينما "العين متوسطة الاتساع" فيمكن تعدد الرسم عليها، وذلك على عكس صاحبة العين الواسعة جدا أو –الجاحظة- فينبغى أن يعتمد الرسم على عينيها بالطريقة التى تقلل من إتساعها أو بروزها، وعلى صاحبة الرموش الخفيفة بإستخدام الرموش الطبيعية لتكثيفها والمصنوعة من الشعر الطبيعى –الغير مضرة- وعدم إستخدام الرموش الصناعية المنتشرة بالأسواق.

والفم .."خاتم سليمان"

وعن الطريقة المثلى لوضع الماكياج فتبدأ من عظمة الخد ومن جهة الأذن حتى تصل قبل منطقة الفم بمسافة الإصبعين تقريبا، مع الحرص على عدم وضع أحمر الخدود على الانف، أما بالنسبة للفم فلو كان كبيرا فلا يستحب أن تستخدم معه ألوانا غامقة أو فاتحة، وعلى عكس الفم الصغير فيتطلب تحديده من الخارج لإبراز رسمته، مع العلم أن إظهار الفم بصورة أكبر من حجمه – أو باستخدام "الروج نافخ الشفاه" لم يعد مستحبا أو موضه لهذا العام، إنما ظهور الفم بمظهر أصغر صار هو المنشود فى عالم الموضة، أو الفم الذى يطلق عليه "خاتم سليمان"، وهو ماكان يطلق على "فم الممثلة شادية فاكهة السنيما المصرية", وينصح خبراء التجميل بعدم وضع العروس أى من المكياج قبل الفرح -على الأقل مدة أسبوع-، حتى لا يبدو الوجه مرهقا يوم الفرح- مع ضرورة اهتمامها باستخدام واقى الشمس لحمايتها من أشعة اشمس قبل يوم الفرح، وكذلك لا يمكن تجاهل العروسة المحجبة فى اختيار أحدث طرحة حيث يتميز مكياجها هذا العام بالأناقة والاكسسوات المختلفة والجذابة، فى استخدامها التاج الذى يزين جبينها من فوق الحجاب بأشكاله العصرية المتعددة، ومنها المحلى بسلاسل الفصوص والكريستال، مع مراعاة أن تكون من نفس نوع تطريز الفستان .

صندل" العروسه"

وأخيرا فان راحة العروسة تبدأ من قدميها بارتداء أجمل لون من الأحذية لموضة هذا العام بما يتناسب مع الفستان، وهى من احد اللونين الأساسيين الأسود، وهو اللون الكلاسيكى الذى يضفى على فستان العروس الأبيض مزيدا من الأناقة بتناقضه مع لون الفستان، أوالأبيض وهو خيارها المثالى للونه المماثل للون الفستان، أما عن فستان مناسبتى الخطوبة أو الشبكة فننصح العروس باختيار احد ألوان الأحذية الثلاثة "الميتاليك" وهى الذهبى ،الفضى ،البرونزى، ويفضل تجربة أيهم فى المنزل – وقبل موعد الفرح-و لمدة نصف ساعة يوميا حتى تعتاد العروسة عليه، وخاصة إذا كان الحذاء بكعب عال، وإذا كانت العروس من هؤلاء اللاتى يهوين ارتداء الأحذية دون كعب، كما لا يشترط أن يكون حذاء العروس الجميلة دون فتحات ومغلقا من جميع الجهات كما هو المعتاد، بل يمكنها تغيير تلك العادة بارتداء صندل السهرة باشكاله المختلفة هو موضه فستان العروسه". وأخيرا ينصحك الخبراء أن تكون الإضاءة المستخدمة فى إنارة قاعة الفرح ثابتة، وأن تخلو القاعة من أى خامات مستخدمة ضد الإنارة أو تظهر انعكاسات عديدة لها.؟؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق