رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ردود أفعال واسعة حول ما تناوله «الأهرام» عن عودة تحذيرات السفر:
وزير السياحة يشكل غرفة عمليات لإدارة الأزمة.. و50% تراجعا فى الحجوزات

أحمد عبدالمقصود
أثارت مقالة العدد الماضى بصفحات سياحة وسفر بالأهرام التى جاءت تحت عنوان «عودة التحذيرات الأوروبية..بسبب تقاعس الحكومة عن ادارة الأزمة» العديد من ردود الأفعال..حيث رصدنا فيها تباطؤ الوزارات والهيئات المعنية مثل الهيئة العامة للاستعلامات ومكاتب تنشيط السياحة..

فى مواجهة الأزمة التى سوف تتعرض لها السياحة عقب قيام بولندا بإصدار قرار بحظر السفر الى مصر..وقيام بعض الدول مثل انجلترا بتغيير لهجة نصائحها لمواطنيها الراغبين فى زيارة مصر..وطالبنا ايضا بأن يكف اعضاء الحكومة عن التصريحات التى من شأنها بث حالة من القلق لدى من يرغب فى زيارة مصر..خاصة ان شركات منظمى الرحلات فى الدول الأوروبية بدأت تعيد النظر فى سياستها المستقبلية تجاه الشرق الأوسط عقب هجوم تونس الأخير الذى أودى بحياة 39 سائحا من مختلف الجنسيات.

وعرضت ايضا طلب بعض خبراء السياحة ضرورة تشكيل لجنة أزمة يكون لديها القدرة على التحرك سريعا على المستوى الاقليمى والدولى خاصة فى وسائل الإعلام المختلفة التى تؤثر فى الرأى العام..وحذرنا من ان الحركة السياحية مرشحة للتراجع ليس بسبب ما يحدث فى مصر بل بسبب ما حدث على شواطئ سوسه بتونس..التى تحركت سريعا لمواجهة ازمتها.

وفى المقابل تلقينا ردا من وزير السياحة خالد رامى يعترض على ما جاء بخصوص قيام بعض الدول بفرض حظر السفر الى مصر..وفى الحقيقة ان الدول لم تصدر تحذيرا «صريحا» ولكن مضمون ولهجة توصياتها لمواطنيها تجعلهم يترددون ألف مرة قبل اتخاذ قرار السفر الى مصر، واعمالا لحق الرد.. ننشر خطاب الوزير كما جاء دون تدخل:

السيد الأستاذ/ أحمد عبد المقصود

مسئول صفحات سياحة وسفر بجريدة الأهرام

تحية طيبة وبعد ،

 طالعت بمزيد من الاهتمام مقالكم الذى تم نشره بتاريخ 9 يوليو تحت عنوان «عودة التحذيرات الأوروبية..بسبب تقاعس الحكومة عن إدارة الأزمة» الذى أشرتم فيه إلى قيام عدد من الدول (أيرلندا- كندا- إنجلترا- أستراليا) بإصدار تحذيرات لمواطنيها من السفر إلى مدن شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأنه من المتوقع «ما لم تتحرك الحكومة المصرية سريعا» أن تقوم كل الدول الأوروبية باتخاذ نفس القرار مما سيؤدى حتما إلى تراجع الحركة السياحية إلى مصر بشكل كبير.

 وفى هذا الصدد أود أن أؤكد عدم صحة ما ورد بالمقال المشار إليه فيما «يخص الدول التى أصدرت تحذيرات لمواطنيها من السفر إلى بعض المقاصد السياحية بمصر»، حيث إنه لم تقم الدول المذكورة بالمقال (أيرلندا أو كندا أو إنجلترا أو استراليا) بإصدار تحذيرات سفر لشرم الشيخ والغردقة والأقصر كما ورد بالمقال.

 كما أود أن أؤكد أن الوزارة تنتهج سياسة الاستباق والاحتراز وليس رد الفعل فيما يتعلق بهذا الأمر لما له من أهمية وتأثير بالغ على حركة السياحة الوافدة، كما أننا على تواصل دائم مع كل سفراء الدول (الأسواق) المصدرة للسياحة إلى مصر ، كما أن الوزارة تقوم بمتابعة تحذيرات السفر باستمرار وفى حال قيام أى دولة بإصدار مثل هذه التحذيرات يتم اتخاذ كل الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المعنية للعمل على رفع هذا التحذير.

 وفى إطار الدور المهم الذى يلعبه الإعلام فى تعزيز صناعة السياحة وفى ضوء المردود السلبى الذى يؤدى إليه تداول معلومات خاطئة واستمرارا للتعاون البناء بين وزارة السياحة وجريدة الأهرام الغراء، برجاء التكرم باتخاذ ما يلزم نحو توضيح الحقائق بعاليه وذلك إعمالا لحق الرد.

وتفضلوا بقبول وافر الاحترام...

وزير السياحة

 م. خالد رامي

كما تلقينا البيان التالى من المكتب الإعلامى لوزارة السياحة الذى يؤكد استجابتها لكل ما جاء فى مقالنا السابق:

وزير السياحة يترأس غرفة عمليات إدارة الأزمة ويشيد بموقف وتضامن إيطاليا مع مصر.

رامى يوجه باستضافة 500 إعلامى أجنبى فى مصر خلال شهرى أغسطس وسبتمبر

عقد وزير السياحة خالد رامى اجتماعا عاجلا مع قيادات هيئة التنشيط السياحى لبحث سبل الارتقاء بمنظومة العمل والوقوف على محفزات تسيير دولاب العمل بالهيئة واستعراض جهود الهيئة ومكاتبها الخارجية فى النهوض بالقطاع السياحي.

وأشاد الوزير فى بداية اللقاء بموقف إيطاليا الداعم للسياحة المصرية وتفهم الحكومة الايطالية لمجريات الأمور فى مصر، مشيراً إلى أن هناك مساعى حثيثة لرفع حظر السفر الذى فرضته السلطات البولندية على مصر.

وأكد أن الوزارة والمكاتب السياحية بالخارج تتابع عن كثب إرشادات السفر الدورية التى تطلقها الدول الأجنبية بشأن مصر، وأن غرفة عمليات الوزارة تتواصل بشكل مستمر مع وزارة الخارجية والسفراء المعتمدين بجمهورية مصر العربية ودول المقر والمكاتب السياحية بالخارج لمتابعة الموقف.

وقد وجه الوزير خلال اللقاء بقيام هيئة تنشيط السياحة باستضافة 500 إعلامى إجنبى فى مصر خلال شهرى أغسطس وسبتمبر، مؤكدا أهمية الرحلات التعريفية لكبار الإعلاميين ومنظمى الرحلات إلى مصر فى الفترة الحالية للوقوف على مجريات الأمور بعيداً عن التهويل الذى تبثه بعض وسائل الإعلام، فضلا عن استضافة كبار منظمى الرحلات وممثلى كبريات الشركات السياحية، موجهاً بمتابعة حملة العلاقات العامة.

وقد أكد الوزير أهمية السياحة العربية باعتبارها مكونا مهما فى المعادلة السياحية بالنسبة لمصر، مشيراً إلى أن الأسبوع الأخير فى شهر يوليو الحالى يشهد افتتاح المكتب السياحى المصرى بأبوظبى بما سيكون فرصة جيدة للتواصل مع السوق العربية وعمل جلسات عمل مشتركة واطلاع الجانب العربى على الوضع وحقيقة الأمور فى مصر.

كما تطرق الاجتماع إلى الحملة الترويجية فى السوق العربية وأهمية توافر البيانات والمعلومات الخاصة بالحملة فى السفارات والقنصليات العربية . صدر هذا البيان عقب ما اثرناه على صفحات سياحة وسفر الاسبوع الماضي.

وللأسف حدث ما حذرنا منه وبدأت الفنادق بمقاصدنا السياحية المختلفة تتلقى العديد من الإلغاءات خاصة من الدول العربية والسوق الايطالية.. وهذا ما دفع الدكتور عادل راضى رئيس جمعية مستثمرى مرسى علم إلى الاستغاثة «بالأهرام»، مطالبا بتكثيف الحملات التسويقية بالسوق الإيطالية التى بدأت تتراجع بصورة تدعو للقلق خاصة ان مرسى علم تعتمد فى إشغالها على حركة السياحة القادمة من المدن الإيطالية المختلفة.

وناشد أيضا الدكتور راضى بأن تستمر وزارة السياحة فى دعمها للطائرات الشارتر القادمة الى مرسى علم حتى يستطيع منظمو الرحلات مواصلة تسيير رحلاتها خاصة ان الطائرات تصل الآن بنسبة انخفاض تصل الى 50%..يذكر ان الدكتور راضى يمثل ايضا الشركة المالكة لمطار مرسى علم ولديه الاحصاءات الدقيقة عن حجم الحركة الوافدة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    دكتور كمال
    2015/07/16 11:58
    0-
    0+

    الحقيقة
    الحقيقة هي ان السياحة في مصر في الوقت العفش الذي نعيش فيه ليست امنة : و القول بغير ذلك غش : و استدراج سياح الي حتفهم : و ليس هذا بالتصرف السليم : فلنجعل النقص في السياحة حافزاً لنا للقضاء علي الارهاب في مصدره و اصله : و فروعه و منفذيه : و المحرضين عليه : لنجعل البلد امن : و لنحافظ علي الارواح و الاطراف : و لنقول الصدق و نتبع الحق و العدل
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ابو العز
    2015/07/16 08:54
    0-
    0+

    ماذا عن تحذيرات اسرائيل لرعاياها ؟!
    كله مرتبط ببعضه , وكفاية واحد يصرخ حتى يسمعه الجميع !! .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق