رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محمد رمضان:
« شد أجزاء» بداية مرحلة جديدة فى حياتى الفنية

حوار أجرته: أميرة أنور عبد ربه
هو فنان موهوب بدرجة امتياز يعشق التمثيل ويرفض الألقاب، فاللقب المفضل لديه ممثل رغم الهجوم الذى تعرض له فى بدايته لتقليد العملاق الراحل احمد زكى فإن هذا الأمر لم يضعف من عزيمته بل زاده اصرارا على تحقيق حلمه الذى بدأه على مسرح مدرسة السعيدية الثانوية

 حيث البداية الحقيقية له ومن هنا حاول أن يثبت للجميع موهبته التى ظهرت فى بطولات عديدة لافلام قد اعتبرها النقاد تساعد على إفساد الشباب مثل «عبده موته» و«قلب الأسد» رغم تحقيقها لأعلى الايرادات وأصبح هو الفنان المفضل والمحبب لدى شريحة كبيرة من الأطفال والشباب؟ ولكن هل يرى مدى تاثيره فى جيل كامل ؟وهل يتفق مع النقاد فى هذا الهجوم عليه؟وهل مسلسل حبيشة وفيلمه القادم مصالحة منه للجمهور والنقاد معا ونستطيع ان نقول عنها بداية مرحلة جديدة ؟

تساؤلات عديدة طرحتها على الممثل الموهوب خلال الحوار والتى اجاب عنها بشفافيةوصراحة:

< تخوض سباق عيد الفطر المبارك بفيلم شد اجزاء فماذا تقول عنه؟

ألعب فى الفيلم دور ضابط شرطة اسمه عمر المختار وهى شخصية جديدة ومختلفة بالفعل عنى، حيث أقدم نموذجا لضابط الشرطة المجتهد والملتزم فى عمله وهو متزوج ولديه اسرة بسيطة وزوجته صحفية ولكنه يتعرض لمشكله فى حياته تهدد اسرته فتبدأ رحله انتقام والفيلم اكشن انسانى.

< إذن عمر المختار بداية لمرحلة جديدة لك بعيدة عن أدوار البلطجى التى قدمتها فى «عبده موتة» و«قلب الاسد»؟

بالفعل بداية لمرحلة جديدة لمحمد رمضان ولا تعلمى مدى سعادتى بها ولكننى اعتبر بداية تلك المرحلة مسلسل «ابن حلال» فى رمضان الماضى ويمكن ان تطلقى عليها مرحلة التمكن و حرية الاختيار فيما اقدمه وايضا المسئولية تقع على فى كل تفاصيل العمل بداية من اختيار المنظومة ككل.

< افهم من ذلك ان افلامك السابقة كانت خارج سيطرتك واختيارك ؟

يرد بسرعة بالتأكيد لم يكن لدى اى فرصة للاختيار لاننى كنت فى مرحلة اثبات الذات امام الجميع وكنت اريد الحصول على فرصة جيدة وتكوين قاعدة جماهيرية، فأدوار البلطجى التى قدمتها فى افلامى كانت مهمة فى مرحلتها فلكل مقام مقال، فى ظل عدم القدرة على الاختيار لابد ان يكون هناك عناصر جذابة مثل الاغنية ويضيف تلك المرحلة احاول فيها اكتساب احترام الجمهور والنقاد معا.

< هل انت نادم على المرحلة السابقة؟

لاأنكر فضل هذه الافلام على فلولاها لما كنت فى المرحلة الحالية ولكننى بعد الهجوم الذى تعرضت له بعد فيلمى عبده موته وقلب الاسد التمست العذر لمن لم يعرفوا محمد رمضان والخطة التى يعمل بها

< ولكن ألم تخش من هذا التغيير خاصة ان الجمهور الآن أصبح لا يهتم بالنجم والعمل هو الذى يفرض نفسه؟

هذا ماجعلنى اقدم شكلا جديدا رغم ان هناك من قال لى العب فى المضمون فى الشيء الذى نجحت به الدور الشعبى وأغنية المهرجان ولكننى على يقين من داخلى ان الجمهور يريد التغيير ورؤية محمد رمضان فى شكل جديد والممثل الذكى هو الذى يكون لديه من الوعى لاستغلال ذلك فى مصلحته.

< تقول إنك التمست العذر لمن هاجمك ولكن كيف استقبلت من قال إنك تؤثر سلبيا وتفسد جيلا بأكمله؟

كنت أتمنى من اى مذيع واو ناقد ان يقدم لى النصيحة فبدلا من الهجوم المتواصل على يأتى ويقول لى انت لك تأثير على شريحة كبيرة من الشباب الذى يقلدونك فلابد ان يكون تاثيرك عليهم إيجابيا فالجميع تعامل معى وكأنى رجل فى الخمسين من عمره وتناسوا اننى شاب مازلت فى مرحلة الحصول على نصيحة وكنت فى اشد الحاجة اليها لاننى اهتم بالنقاد وما يكتبوه وأقرأ كل ما يكتب عن الفن وعنى فالناقد هو الضمير الفنى للفنان وأتمنى ان اكون متصالحا مع ضميري

< نعود لفيلمك شد اجزاء الذى تخوض به السباق فى ظل منافسة امام نجوم مثل احمدعز ومحمد سعد فكيف تراها، خاصة ان افلامك تحطم الايرادات؟

هذه الأمور فى علم الغيب ولكننى لدى ثقة فى الله واطمع ان أحقق أعلى الايرادات ولا اخفى اننى اسعى لتحطيم رقم اعلى فى الايرادات لاننى اتحدى نفسى فى هذا الفيلم

< انت من الفنانين الذين يهتمون بالإيرادات بشكل كبير؟

تقديم عمل جيد مع تحقيق ايرادات عالية امران مكملان لبعضهما والا قدمنا فيلما تليفزيونيا اذا لم تهمنا الايرادت ولكنها مهمة فى تحديد مكانتك وكم الجمهور الذى يقبل عليك.

< من يختار الاخر انت ام الشخصية هى التى تأتى إليك؟

فى بدايتى الشخصية تكون موجودة، أما الآن فى تلك المرحلة انا من يختار المنظومة ككل الشخصية والسيناريو المعروض ففى

«شد اجزاء» معى المؤلف محمد سليمان صاحب مسلسل اسم مؤقت باب الخلق وعزبة ادم وأول اخراج سينمائى للمخرج حسين المنباوى الذى قدم عد تنازلى ومهندس الديكور فوزى العوامرى

< ايهما تستغرق فيه وقتا اطول مجهودك فى تقديم الشخصية ام عناء البحث عن سيناريو جيد؟

ان اضع يدى على موضوع جيد اصبح امرا فى غاية الصعوبة ويستغرق فترة طويلة وكان من المقرر تقديم عمل فى رمضان لكننى لم اجد موضوعا جيدا رغم انه عرضت على افكار جيدة ولكن بعد قراءة الحلقات لم تجذبنى فاعتذرت على الفور

< من لهم الفضل فى تكوين وتشكيل محمد رمضان؟

ادين بالفضل لله سبحانه وتعالى اولا ثم لمدرسة السعيدية الثانوية العسكرية فعلى مسرحها اكتشفت موهبة محمد رمضان وللفنان سعيد صالح فهو من قدمنى فى مسرحية قاعدين ليه عام 2005 ومنها اختارتنى الفنانة حنان ترك فى مسلسل اولاد الشوارع ثم د سمير سيف قدمنى فى مسلسل السندريلا لتجسيد دور احمد زكى وايضا ليسرا وعمر الشريف

< ما الذى يخشاه محمد رمضان؟

أخاف من نفسى على نفسى ألا اكون على قدر المسئولية اوعلى عدم حفاظى على نجاحى واخشى ايضا الكسل والاستهتار

< هل توافق ام ترفض البيان الذى صدر من الرقابة حول مقاطعة الاعمال الفنية الهابطة؟

اوافق

< تقديم دور بطولة ثان ؟

اوافق

< تجسيد فيلم عن احمد زكي؟

اوافق ولكن ليس الآن وهذا امر يشرفنى.

< رجوعك لتقديم شخصية مثل عبده موته مرة اخري؟

اوافق بشرط ان تحمل جديدا.

< تقديمك برامج مقالب؟

يضحك ويقول لا اوافق ابدا فهى تحتاج الى موهبة وبراعة فى تقديمها مثلما يقدمها رامز جلال.

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    حنان
    2015/07/15 09:49
    0-
    0+

    face off المصري
    من خلال متابعتي لإعلان الفيلم اوكد ان الفيلم هو النسخة المصري من الفيلم الأجنيي face off
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق