رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المكرمون : مصر ترعى حفظة كتاب الله

فى الفرع الأول للمسابقة العالمية وهو حفظ القرآن الكريم كاملا مع التجويد والترتيل والقيم الأخلاقية وبيان أسباب النزول، حصل على المركز الأول محمد رمضان كمال محمود من مصر و100 ألف جنيه، وحصل على المركز الثانى محمد عبد العليم الأطرش من المغرب 70 ألف جنيه.

الفرع الثانى للمسابقة وهو حفظ القرآن الكريم كاملا مع التجويد وتفسير الجزء التاسع والعشرين، حصلت فاطمة عبد الحكيم الدويب من مصر على المركز الأول وقيمة الجائزة 60 ألف جنيه، وحصل عبد الله يوسف إسماعيل من كينيا على المركز الثانى وقيمة الجائزة 50 ألف جنيه.

وفى الفرع الثالث للمسابقة وهو حفظ عشرين جزءا من القرآن الكريم متصلة مع التجويد وأسباب النزول، حصل محمد نهيان كوثر من بنجلاديش على المركز الأول وقيمة الجائزة 50 ألف جنيه، وحصل عبد الرحمن او سيتى موسى من النيجر على المركز الثانى وقيمة الجائزة 40 ألف جنيه.


وفى الفرع الرابع للمسابقة وهو حفظ ثمانية أجزاء، حصل محمد محب الله من بنجلاديش على المركز الأول وقيمة الجائزة 35 ألف جنيه، وحصل على المركز الثانى باه ساجو من الجابون وقيمة الجائزة 30 ألف جنيه.


وفى المسابقة المحلية للقرآن الكريم، تم تكريم كل من آمنة مصطفى حسن من محافظة أسيوط، وأحمد جمال السيد من محافظة الغربية، وقيمة كل جائزة 100 ألف جنيه، كما تم تكريم أحمد إبراهيم عبدالسلام الوطنى من محافظة الغربية كأصغر حافظ للقرآن الكريم وقيمة الجائزة 15 ألف جنيه.


وقالت فاطمة عبد الحكيم الدويب طالبة بكلية طب المنصورة الحاصلة على المركز الأول فى الفرع الثانى من محافظة الغربية، إنها حفظت القرآن الكريم فى سن الحادية عشرة، وأنها حصلت على العديد من الجوائز فى حفظ القرآن على مستوى محافظة الغربية وكلية طب المنصورة، لكنها سعيدة بهذا التكريم، لأن هذه أول مسابقة عالمية تحصل فيها على جائزة .


وقال محب الله سلطان من بنجلاديش والحاصل على المركز الأول فى الفرع الرابع إنه سعيد بهذا التكريم، ورغم أنه تم تكريمه أكثر من مرة، إلا أنه سعيد بالوجود فى مصر بلد الأزهر الشريف، وأنه شعر بحالة الأمن والأمان التى تعيشها مصر أثناء زيارة المعالم الأثرية والدينية، وأن رعاية جمهورية مصر العربية لهذه المسابقة دليل على أن مصر الأزهر ترعى حفظة كتاب الله عز وجل، وتحرص على نشر الوسطية والاعتدال .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق