رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

"حتى لا يزيد وزنك".. فى الصيام

◀ ريهام عبدالسميع
على الرغم من أن شهر رمضان قد يكون فرصة مثالية للمرأة التى تعانى من البدانة لإجبار نفسها على التقليل من الوجبات التى تتناولها حتى تخفض من وزنها وتصير رشيقة،

إلا أن الحال قد ينتهى بها بعد إنقضاء شهر إلى أنها أصبحت أكثر بدانة مما مضى!. فقد أثبتت العديد من الدراسات فى علم التغذية أن الصائمين يصابون بالسمنة فى هذا الشهرعلى الرغم من أنه شهر الصيام، وذلك نتيجة لنوعية الأكلات المشبعة بالدهون التى يتناولونها وإتباعهم أساليب خاطئة عند تناول الطعام.

هذا ما أكده د.سمير الجزار أستاذ العلاج الطبيعى بجامعة القاهرة ويقول: إن الجسم أثناء الصيام لا يدخل له الطعام طوال النهار، وعند الإفطار يكون بحاجة إلى سكريات كثيرة فيتناول الصائم هذه السكريات ذات النسب المرتفعة مما يؤدى إلى هبوط السكر فى الدم، وبالتالى تحدث حالة من النهم للأكل دون إدراك، مما يزيد السعرات الحرارية فى الجسم، بالإضافة إلى عدم حدوث نشاط حركى وكل ذلك يؤدى إلى السمنة.

وأضاف أن الجسم السليم هو الذى يحتوى على النسب الطبيعية، وهى التى لا تزيد فيه نسبة الدهون على 24 % للسيدات، و15 % للرجال، وتكون نسبة المياه 60 %، فيما تشكل العضلات النسبة المتبقية من الجسم.

"سكر بنى"

ولتجنب السمنة خاصة فى هذا الشهر الكريم ينصح د.سمير بعدم تناول المكسرات الرمضانية والحلويات عند الشعور بالجوع، حتى لا يتم تناول كميات كبيرة منها والأفضل تناولها بعد ساعتين على الأقل من الإفطار وبكميات صغيرة جدا، فمن غير المنطقى أن نمتنع عن الحلويات تماما لتخفيف الوزن، ولكن يمكننا الحصول على قطعة صغيرة  بعد تناول وجبة متوازنة وشرب الكثير من الماء، مع محاولة عدم تناولها يوميا، فقد تستمر هذه العادة حتى بعد إنتهاء شهر رمضان، ولأننا فى هذا الشهر الكريم يزداد الإقبال على تناول الحلويات، ولذلك فمن الممكن تقليل الدهون أثناء إعدادها، وذلك بإستخدام السكر البنى كبديل للسكر العادى، أو استخدام بدائل السكر للتحلية فهى لا تحتوى على أى سعرات حرارية. وأشار أن هناك طرقا كثيرة من الممكن إتباعها لتقليل كمية الدهون فى الطعام مثل تجنب القلى وإستبداله بالشواء أوالطهى على البخار أو أى طريقة يستخدم  فيها القليل من الدهون أو بدونها.

الســــوبيا

أما العصائر فمن الأفضل تجنب تناولها بكثرة لأنها تؤدى إلى نتيجة عكسية، ويفضل تناول المشروبات الرمضانية بكثرة قليلة السعرات مثل السوبيا الكركديه والتمر هندى والعرقسوس فهى  أكثر فائدة، وذلك إذا تم إستخدام السكر البنى أو عسل النحل  بدلا من السكر العادى، مع الاكتفاء بتناول كوبين فقط يوميا، كما يفضل عدم تناول المشروبات التى تحتوى على مادة الكافيين بكثرة كالشاى والقهوة لإنها تسبب إرهاقا شديداً للجسم، حيث تعمل على خفض نسبة السكر فى الدم وبالتالى تزيد الحاجة إلى تناول السكريات، وهو ما يؤدى إلى زيادة فى الوزن.

 ممنوع النوم بعد الافطار

 ولتخفيف الوزن يشير د.سمير ان وجبة السحور من الأفضل أن تكون هى الوجبة الرئيسية وليس الفطور، مع ممارسة  التمارين الرياضية كالمشى ، إما قبل الإفطار بنصف ساعة، حيث يكون مستوى الجلوكوز فى الدم منخفضاً والإنسولين أيضا، فيضطر الجسم لحرق كمية كبيرة من الدهون المختزنة به، أو بعد الفطور بساعتين وفى ذلك الوقت يكون مستوى الجلوكوز عالياً فى الدم، و لكن لم يترسب فى الكبد بعد، والتمارين هنا تساعد على إستهلاكه.

وأخيرا ينصح د.سمير بعدم اللجوء إلى النوم بعد الإفطار مباشرة لأن  تناول وجبة طعام كبيرة ودسمة والذهاب للنوم قد يزيد من خمول الجسم وكسله والأفضل الإسترخاء فقط ولفترة قصيرة بعد تناول الطعام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق