رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فانوس

<< شعر: سعيد شحاتة << عدسة: شريف سنبل

هلّ الهلال

وإجابتي كانت على السؤال

نفسي ف فانوس زي العيال

خبّطت فوق جنبي الشمال

ومشيت أغنّي وأضحك وأهنّي

وكإنّ خصمي صار حتّه منّي

وكأنّي غيري.. فارش حصيري

وبقلبي صابب للناس عصيري

صحصح يا مينا وادعي لأمينه

الفجّر زهّر وسط الجنينه

«صوموا تصحوا»: دا كلام نبينا

صحصح يا خالي واسمع سؤالي

من امتى أرضي ما كانتش أرضي

وازاي جِمالي تنطح جِمالي

بإيديّا قادر أرسم حضارتي

وبروحي واقف أحفر كنالي

صحصح ونادي.. عاشت بلادي

الله أكبر... ماشيين نكبّر

صابرين ولسّه قادرين نصبّر

واقف وبابني علشان ولادي

رمضان أتانا .. بيّت حدانا

والصبح صلّى ولعب معانا

هلّ الهلالي... من صوت عيالي

حطّيت هدومي جوّا المخالي

ومشيت أهاتي... وأدعي لماماتي

أمّي اللي شالت.. أمّي اللي عالت

أمّي اللي قاعده بالخوف ليلاتي

بنتي وحبيبتي وابني وحماتي

الله أكرم... سارحين في مكرم

نهتف ونكرِم... والليل ناياتي

غنيت لسيّد... والنور معيّد

ع الطبله شاعر ومسحّراتي

صحصح يا تونسي.. صاحبك جاهيني

حدّاد ماليلي بالشعر عيني

أبنودي.. طه.. ثومه ونداها

صوت الفاجومي والشيخ وراها

مصر النهارده سمعت غناها

مسلم/ مسيحي

عامّي وفصيحي

شي الله يا سيدنا جوّا الضريحي

نفسي ف فانوسي وف عرق سوسي

وف دعوة أمّي وف لعبه روسي

صوموا تصحّوا.. درسي الخصوصي

صحصح يا مينا.. ماشيه السفينه

والدعوه عامه للي يعادينا

قرّب وجرّب... اعرب وعرّب

سيف الفراعنه لسّه ف إيدينا

ع الطبله ماشي.. نيلنا النجاشي

سواقينا دايره خلف المواشي

أراضينا طارحه... والخلق سارحه

والشمس طرحه فوق الشواشي

مصر المناره.. أرض الحضاره

جامع/ كنيسه

........ فندق وحاره

مصر المحبّه... أرض الأحبّه

رمضان جامعنا.. أطفال حجاره

يا مصر يا أم الحديت أغاني

يا مُبدعاني ومغلّباني

يا احلى معنى وسط المعاني

يا مغرّباني ومحنّناني

حانياني لكن محنيّاني

عاشقك مداين ودين وداين

وكلمه واقفه تسقي الجناين

عاشقك وماشي بارسم ملامحك

وان كنتِ ناسيه.. ف الله يسامحك

ردّيلي روحي اللي رايحه ليكي

وادّيني عادتي من نور عنيكي

ابنك شاريكي.. نفسه يفاديكي

هلّ الهلال ده منّك وبيكي

رمضان لاممنا.. والخير عاممنا

مسلم/ مسيحي.. نيلك آممنا

وفطارنا فيكي من خير إيديكي

والدعوه عامه للي يعاديكي

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق