رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عن «الجنوب الهادئ».. رواية القلينى الجديدة

◀ وفاء نبيل
إنها رواية تبدو كبانوراما صاخبة للحقبة التاريخية التى ترويها ورغم تعارض أحداثها الكثيرة مع عنوانها «الجنوب الهادئ» فإن من يطالعها سيعلم أن الكاتب قصد بهذا العنوان أن يخبرنا بأن ما نراه أحيانا هادئا قد يكون هو الأكثر عنفوانا.

صدرت رواية «الجنوب الهادئ» التي تدور أحداثها في قرية صعيدية فى عصر الخديو إسماعيل .

يبدأ محمود القلينى خيط الحكى في روايته، من فرنسا حيث «سارة جان» الصحفية الفرنسية المولعة بأى خبر أو حكاية عن مصر, حتى أنها رفضت الزواج بحبيبها المصرى «شرقاوى» مع تعلقها الشديد به، لأنه ترك مصر باحثا عن ذاته ليحقق نجاحاته، رافضا العودة، بينما سارة تحلم بزيارتها.

الأكثر من هذا أنه بدأ يشوه صورة بلاده أمام حبيبته ليحملها على إلغاء رحلتها إلى مصر لتأليف كتاب عن تاريخها العريق، غير أنها تكتشف، أن صورة الشرق تصل إليهم فى الغرب مشوهة عن طريق المستشرقين, لأغراض كثيرة وتتعجب كيف يصمت الشرقيون على هذه الصورة التى يرسمها لهم غيرهم، بل وأحيانا يتعاملون على أساس تلك الصورة ولا يريدون تغييرها؟!.


تترك سارة حبيبها الكافر بوطنه وتنزل فى رحلتها إلى مصر ضيفة على إحدى العائلات الصعيدية, وتتابع عن قرب ثلاثية الظلم والقهر والإهمال التى تتعرض لها القرية من عدة أفراد هم الباشا التركى والمأمور الذى يمثل الحكومة والأجانب الذين يسرقون الآثار ليبيعوها بالخارج ، ومع الوقت وتنامى حدة الظلم تتابع سارة كيف يتحول شخص هادئ وديع مثل أحمد ابن الشيخ غفار، إلى واحد من مطاريد الجبل، حتى يستطيع مواجهة الظلم، ليلقى نفس مصير جده الذى مات مقتولا لأنه وقف أيضا فى وجه الطغيان.

وتدور رحى آلة الظلم لتطحن العديد من رجال القرية مثل هريدى وشندى وأولاد الحبشى وغيرهم من الضحايا، ما بين تعذيب وسجن وشنق.

ولم يغفل الكاتب فى سرده التعرض لطائفة المهمشين فى هذا المجتمع الجنوبى الزاخر، فنجد عالم الغجر أولئك الذين يطوفون بالقرى لبيع السعادة للفلاحين البسطاء بالرقص والغناء ويمثل هاتان الراقصتان هنادى وهندية .


ويغزل الكاتب فى أحداث روايته قضية نهب الآثار على يد الفرنسيين «ماريت وبرزيونى» فى غفلة شبه متعمدة من الحكومة وقتها، حيث لم يكن للحكومة أى سلطة لتفتيش سفينة ترفع علما لدولة فى إطار الامتيازات الأجنبية والدولة داخل الدولة.


الكتاب: الجنوب الهادى

المؤلف: محمود القلينى

الناشر: الهيئة العامة للقصور والثقافة 2015

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق