رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شمعة فى الظلام

يحكى محمد على كلاى أنه عندما شعر بالحماس الشديد لممارسة الملاكمة ذهب إلى المدربين المشهورين وطلب منه أن يعلمه الملاكمة فأعطاه كتابا فى التفكير الإيجابى وطلب منه أن يقرأه.

وبعدها عاد للمدرب فأعطاه كتابا آخر عن الموقف النفسى الإيجابى فقرأه ثم وجده يجهز له كتابا ثالثا، فقال للمدرب: لقد اكتفيت من قراءة الكتب وأريد أن ألاكم فرد عليه المدرب قائلا: قبل أن تلاكم خصمك عليك أن تلاكم خوفك. وقد قام بعض العلماء بعدة دراسات فوجدوا أن الذين يفكرون 2% من الناس وأما البقية فتفكيرهم فى حدود المألوف من مشاغل الحياة. الكل يقول نحن نفكر ولكننا انشغلنا بالتفكير الدنيوى ولم ننشغل بالتفكير الإيجابى الذى يقدم حلولا نافعة للمجتمع.

إن أمة تعيش بلا تفكير هى أمة لاتبدع. والقرآن الكريم يدعونا إلى التفكير، فهناك مئات الآيات تحث على التدبر والتعقل والنظر والتأمل. وهنا أتساءل: لماذا أصيبت عقولنا بالكسل الفكرى كما قال الشاعر الكبير محمد إقبال »أرى التفكير أدركه خمول ولم تعد العزائم فى اشتعال؟ فعندما يتعطل التفكير يبقى الإنسان أسيرا لغيره فلا يدرى اى تجاه يتجه ويلغى الإنسان منحة من منح الله تعالى وهى العقل الصحيح ، وتضطرب المعايير، وفى اليابان لايوجد فحم ولابترول ولا خام الحديد ولكن فيها أثمن كنز وهو الإنسان، والإنسان المفكر. وينشغل العالم المتقدم بالتنمية والبحث العلمى بينما تنشغل شعوب أخرى بالسحر والشياطين والجدل العقيم. إن الثروة الحقيقية للأمم هى العقول المفكرة التى تطوع بذكائها قوى الطبيعة وتستثمر مافى الأرض من ثروات وخيرات لتقيم دعائم لمستقبل أفضل.

ويقول المفكر الجزائرى مالك بن نبى »المسلم الفاعل هو الذى يصنع التاريخ لا الذى يقوله.

اننا فى حاجة إلى التفكير المستنير، الذى يؤدى إلى النهضة الحقيقية وينير الطريق. ويوجه العالم الكبير ألبرت اينشتاين كلمة إلى وزراء التعليم فى كل أنحاء العالم فيقول: التعليم ليس فى تعليم الحقائق والمعلومات وإنما فى تدريب العقل على التفكير. كما يقول كونفوشيوس: لايمكن للمرء أن يحصل على المعرفة إلا عندما يتعلم كيف يفكر. ويقول محمود درويش: وأنت تعد فطورك فكر بغيرك لا تنس قوت الحمام. وأنت تخوض حروبك فكر بغيرك لاتنس من يطلبون السلام. وأنت تفكر فى الاخرين فكر بنفسك قل ليتنى شمعة فى الظلام.

محمد مدحت لطفى أرناءوط

موجة عام سابق بالتعليم ـ الشرقية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2015/06/15 08:36
    0-
    1+

    القلة تفكر والكثرة تمارس حياتها من قبيل الروتين والاعتياد
    سنة الحياة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق