رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بالأرقام ماذا حققت السياحة خلال الفترة من يونيو 2014 وحتى مايو 2015:
49% زيادة فى الإيرادات و90 مليون ليلة سياحية و26% زيادة فى الحركة

أحمد عبدالمقصود
خسائر متلاحقة ضربت صناعة السياحة فى مصر عقب ثورة يناير 2011..كان اول ضحاياها ملايين المصريين الذين فقدوا وظائفهم او اغلقوا مصانعهم وعجز اصحاب الفنادق عن توفير مصاريف التشغيل او سداد ديون البنوك والتأمينات او حتى دفع المرتبات..

وفور تولى الإخوان حكم مصر سارعوا بعرض استثماراتهم للبيع استعدادا للهرب بأموالهم خارج البلاد..وعقب قيام ثورة 30 يونيو تنفس القطاع الصعداء وعادت اليه روحه مرة اخرى ودب الأمل فى نفوس قد ملأها اليأس..وبدأت بشائر التغيير بقيام المانيا وتبعتها كل دول أوروبا برفع حظر السفر الى مصر.. وبدأ منظمو الرحلات فى إعادة وضع مصر من جديد على خريطة برامجهم السياحية مرة أخرى بعد غياب استمر ثلاث سنوات..ودعى الرئيس عبد الفتاح السيسى كبرى شركات السياحة فى العالم للاجتماع معهم وحثهم على إعادة التدفق السياحى مرة إخري..وقامت وزارة السياحة بطرح 5 مشروعات أمام قمة مصر الاقتصادية فى شرم الشيخ مارس الماضي..ونجحت سياسة الدولة فى جذب حركة سياحية غير مسبوقة من الدول العربية.

وفى السطور القادمة نعرض بالأرقام النجاحات التى حققتها السياحة خلال عام من تولى الرئيس السيسى مقاليد حكم البلاد:

أولا : بمقارنة بسيطة بين نسبة الزيادة خلال الفترة من يونيو عام 2013 الى ابريل 2014 وبين يونيو عام 2014 الى أبريل 2015 ..سنجد حركة السياحة زادت بنسبة 25.8% تبعتها زيادة فى الليالى السياحية بنسبة 34.9%محققة 90 مليون ليلة سياحية ووصلت الايرادات إلى 6.7 مليار دولار بزيادة قدرها 48.9%.

ثانيا: قامت وزارة السياحة بتنفيذ عدد من البرامج والمشروعات خلال الفترة من يوليو 2014 الى ابريل 2015 كان من اهمها تدشين حملات ترويجية فى دول مجلس التعاون الخليجى والأردن ولبنان واطلاق حملة «مصر قريبه» لتنشيط السياحة العربية ودعوة منظمى الرحلات من دول الفلبين وفرنسا وامريكا واسبانيا.. بالاضافة الى تنفيذ 73 حملة مشتركة مع منظمى الرحلات فى مختلف دول العالم والاشتراك فى 37 معرضا خارجيا للتأكيد على تواجد مصر على خريطة السياحة العالميه...

كما تم تحفيز خطوط الطيران المنتظم والعارض وفقاً لبرنامج محدد القواعد بدأ فى 1/11/2014 وينتهى فى 31/10/2015..وقامت السياحة ايضا بدعم برنامج تنشيط السياحة الداخلية بمبلغ 4.75 مليون جنية والذى استفاد منه 35 ألف مواطن وبداية من 23 مايو الجارى سيتم تشغيل أول رحلة إلى نويبع وطابا فى إطار المبادرة.

خطوط ورحلات جديدة:

وهنا يجب التأكيد على دور مصر للطيران التى قامت بفتح أكثر من 20 خط طيران لتنشيط الحركة السياحية الوافدة من الدول العربية والأوروبية وقامت بتنفيذ 186 رحلة لخدمة المقاصد السياحية المختلفة ولاول مرة كانت هناك خطوط مباشرة من بعض المدن الخليجية الى مدن الغردقة وشرم الشيخ.

تم تحفيز خطوط الى كل من (باريس – لندن – مدريد –برشلونة – هولندا) إلى الأقصر بغرض المساهمة فى إنعاش الحركة السياحية إلى مقاصد السياحة الثقافية (لتنفيذ 139 رحلة) منها جدة الغردقة خلال الفترة من يونيو الى سبتمبر 2014 بغرض تنشيط السياحة العربية لتنفيذ (24) رحلة. كما تم تحفيز خط آخر تابع لشركة إير كايرو من الكويت إلى الغردقة لتنفيذ (6) رحلات..وكذلك الخطوط الداخلية والإقليمية لتشغيل خط طيران القاهرة - مطروح والقاهرة - مرسى علم ومن بعض المدن العربية.

كما تم تشغيل خطوط طيران جورجيا- شرم الشيخ وتم تنفيذ 2 رحلة أسبوعية خلال شهرى نوفمبر وديسمبر على خطوط شركة إير كايرو.

2.3 مليار مشروعات لهيئة التنمية:

اما الاستثمارات السياحية فقد تم افتتاح 1095 غرفة و 5984 وحدة بتكلفة استثمارية قدرها 2.300 مليار جنيه.. وهذه المشروعات كما اكد سراج سعد رئيس الهيئة العامة للتنمية السياحية تمت خلال عام 2015..

كما حققت الهيئة ايرادات قدرها 796.2 مليون جنيه واصدرت 50 موافقة مبدئية لمشروعات جديدة على مساحة مليون متر مربع بتكلفة استثمارية تقدر بحوالى 2948.8 مليون جنيه وساهمت فى دعم 4 محافظات باكثر من 18 مليون جنيه دعم المحافظات السياحية للتخفيف عن كاهل الدولة..

وتنفيذا لتوجيهات الدولة بالاهتمام بتدريب الشباب فقد تم تنمية برامج لتنمية المهارات خلال الفترة من يوليو 2014 الى مارس 2015 لعدد 16552 متدربا بقيمة 15 مليون جنيه.. فى مجال دعم المحافظات السياحية (من موازنة صندوق السياحة).

تم تخصيص دعم بحوالى (118) مليون جنيه لصالح محافظات: جنوب سيناء – البحر الأحمر – أسوان –الأقصر – المنيا – الجيزة – القاهرة – السويس – سوهصاج – قنا، بالإضافة إلى وزارات الدفاع – الموارد المائية والرى – الآثار – الصحة – التربية والتعليم – الثقافة – الأوقاف، وذلك بغرض تنفيذ مشروعات وأعمال لرفع كفاءة البنية الأساسية وتوريد معدات للتأمين فى المحافظات السياحية وتنفيذ أعمال لصيانة المناطق السياحية والأثرية.

وتم منح تخصيص نهائى لحوالى 12 مشروعا فى مناطق البحر الاحمر والعين السخنة بتكلفة 335.55 مليون جنيه.

وبلغت ايرادات الهيئة خلال الفترة من يوليو 2014 الى ابريل 2015 حوالى 550 مليون جنيه بزيادة حوالى 88 مليون جنيه عن المستهدف للعام المالى الجارى بنسبة 119% علما بان العالم المالى لم ينته بعد.

حملات تسويقية:

تم تنفيذ حملات تكتيكية فى أهم الأسواق الأوروبية لاستعادة الحركة السياحية إلى البحر الأحمر وجنوب سيناء وذلك فى إطار تنفيذ تكليف السيد رئيس الجمهورية فور تشكيل الحكومة فى يونيو 2014 بشأن استعادة الحركة السياحية..فتم تنفيذ (73) حملة تسويق مشترك مع منظمى الرحلات فى الأسواق السياحية الخارجيةحيث يتم تحمل قيمة حملة التسويق مناصفة مع منظم الرحلات فى ضوء خطة تسويق محدده..وتم التعاقد مع شركات متخصصة فى مجال العلاقات العامة لتنفيذ مجموعة من الأنشطة لتحسين الصورة الذهنية لمصر فى عدد من الأسواق السياحية الرئيسية..وتم تدشين فيلم Live The Magic لاستخدامه فى الدعاية للسياحة الثقافية وشاهدة اكثر من 6 ملايين مشاهد فى دول العالم المختلفة وتم تنفيذ (120) رحلة تعريفية لكبار الشخصيات الحكومية الرسمية ومنظمى الرحلات والإعلاميين من مختلف الأسواق السياحية والتى تخدم فى نقل صورة حقيقة للوضع فى المقاصد السياحية المصرية عبر تلك الشخصيات بهدف زيادة الجذب السياحى إلى مصر وتحسين الصورة المغلوطة.

كما تم تدشين منتج سياحى جديد «مسار العائلة المقدسة» فى احتفالية كبرى أقيمت فى 21 أكتوبر 2014 بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء والبابا تواضروس الثانى وممثل للفاتيكان ولفيف من الوزراء والمحافظين والسفراء ورجال الدين المسيحى من داخل وخارج مصر. وتم على هامش هذه الاحتفالية تنظيم رحلات تعريفية لوفود من الفلبين – فرنسا – أمريكا – إسبانيا.

الصين والرئيس:

وعقب زيارة الرئيس السيسى للصين تم لأول مرة التنسيق مع منظمى الرحلات الصينيين لتشغيل رحلات طيران عارض من مدن صينية إلى صينية بدأ تسييرها فى شهر فبراير 2015 إلى الأقصر وأسوان، وهو ما يسهم فى خدمة أغراض تنمية الحركة من السوق الصينية بوصفها سوقاً واعدة علاوة على إنعاش مقاصد السياحة الثقافية.

واخيرا تم الإعلان عن طرح مناقصة عامة دولية لاختيار شركة متخصصة فى مجال الدعاية والتسويق لتنفيذ الحملة الدعائية الدولية لمدة ثلاث سنوات تبدأ من2015 وتستمر حتى 2018 وتغطى 27 سوقاً سياحية، ولقد تم تلقى الطلبات حتى نهاية مارس الماضى وسيتم انعقاد لجنة فتح المظاريف الفنية فى وجود مقدمى العطاءات ومن المتوقع الانتهاء من إجراءات البت فى غضون شهر يوليو الجاري، تمهيداً لإعلان عن النتيجة فى شهر أغسطس المقبل.

وتنفيذا لتوجيهات الرئيس لوزير السياحة بتخفيض الانفاق العام لا سيما بالعملة الأجنبية فقد تم تجميد مكتبين فى ستوكهولم ووارسو بالإضافة إلى المكاتب الأربعة التى كان قد تم تجميدها خلال عام 2014..وتم نقل مكتبين من مقرهما الحالى من فيينا و براغ الى أسطنبول وأبو ظبى وهو المزمع افتتاحه فى شهر يوليو القادم.

[email protected]

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق