رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«خارطة طريق» لإنشاء سوق موحدة للطيران فى إفريقيا

أشــرف الحديدى
بهدف الوصول الي سوق افريقية موحدة للطيران في القارة الافريقية وتطبيق سياسة السماوات المفتوحة وافق وزراء الطيران الافارقة علي خارطة طريق لتفعيل اتفاقية ياموسوكرو لفتح السموات بين الدول الأفريقية.

وفي هذا الاطار اكد الطيار حسام كمال وزير الطيران المدني أن مصر تبذل جهدا كبيرا لاستعادة علاقاتها القوية مع دول افريقيا بما يضمن تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية والشعبية مع القارة.

وأشار الوزير الي أن قطاع الطيران المصري يخطو خطوات جادة نحو زيادة التواجد بالقارة الافريقية بما يضمن حفاظ مصر علي دورها الريادي وأوضح كمال أن هناك 24 دولة إفريقية لديها إتفاقيات للأجوء المفتوحة مع دول اجنبية من خارج القارة, بينما لا توجد مثل هذه الاتفاقيات بين الدول الافريقية وبعضها البعض مما يؤدي الي تهميش دور شركات الطيران الافريقية في كل من الاسواق العالمية والمحلية، مشيرا الي إنه لابد من تشجيع بقية الدول الاعضاء في الاتحاد الإفريقي وعددهم 54 دولة علي الإنضمام لاتفاقية ياموسوكرو لتوسيع دائرة السوق الافريقية الموحدة للطيران.

وأضاف كمال أن الوزراء الافارقة قاموا بانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية الوزارية لادارة مشروع السوق الافريقية الموحدة وضمت مصر وجنوب إفريقيا والكونغو ورواندا للاشراف علي تنفيذ خارطة الطريق لمدة عامين علي أن تجتمع اللجنة مرتين في العام علي الاقل لمراجعة واعتماد خطة العمل التي وافقت عليها اللجنة الوزارية طبقا لتواريخ محددة، ويضطلع المجلس التنفيذي أيضا بإعداد مشروعات النقل الجوي الرامية الي تحقيق سوق وبرامج موحدة للنقل الجوي في القارة وتقديمها الي أجهزة صنع القرار بالإتحاد الإفريقي: كما يقوم بالتعاون الوثيق مع المفوضية الافريقية للبنية التحتية والطاقة فيما يتعلق بتنظيم الاجتماعات، وضمان تنفيذ ومتابعة وتقييم قرارات السوق الموحدة للنقل الجوي: وكذلك تنسيق ومواءمة مشروع السوق الموحدة للنقل الجوي مع الدول الأعضاء، وكان رؤساء الدول والحكومات الافريقية قد اتخذوا قرارات واضحة للدفع بتنفيذ خطة طموح لإنشاء سوق موحدة للنقل الجوي في القارة الافريقية من خلال ياموسوكرو ورفع كفاءة البنية التحتية لقطاع الطيران بالقارة والربط الجوي الكامل لدول القارة وتوحيد أنظمة الملاحة الجوية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق