رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مشروب الطاقة .. «وهم كبير»

سحر الأبيض
مشروبات الطاقة المدمرة التى تعطيك طاقة وهمية وقتية.. من المؤكد أنها تسعدك لوقت ما.. وربما تساعدك على المذاكرة أو انجاز بعض الاعمال وتشعرك بمزيد من السعادة والحيوية ولكن العلماء يحذرون من مكوناتها الضارة بصحتك

حيث تحتوى هذه المشروبات على مكونات ضارة جدا بالصحة لاحتوائها على نسبة عالية من خليط مادة الكافيين والسكريات سريعة الامتصاص "الجلوكوز" لتوفير طاقة فورية للجسم أما فيما يتعلق بالاعتقاد بأنها تمد الإنسان بالطاقة فهى وهم كبير.


يؤكد د.فوزى الشوبكى أستاذ التغذية بالمركز القومى ويقول: إن مشروبات الطاقة التى أصبح تناولها منتشرا مؤخرا بين الشباب من الجنسين والتى يعتقدون خطأ أنها تمدهم بالنشاط والقوة وبناء العضلات وتساعدهم على تفتح أذهانهم الذهنى وعلى تنشيط مستوى ذكائهم وذاكرتهم أيام المذاكرة والإمتحانات هو أمر غير صحيح على الاطلاق‘ لأن طبيعة أجسامنا -كبشر- لا تعرف الخمول والتعب ولكن هناك عوامل تعلن شعورها بالخمول والتعب والاجهاد منها سوء التغذية وسوء اختيار الغذاء بما يتناسب مع مستوى السعرات الحرارية والنشاط الذى يقوم به الجسم، ومع تناول مشروبات الطاقة التى تحتوى كثيرا من المواد السكرية والمشروبات الغنية بمادة الكافيين والتعرض للضغوط النفسية وقلة النوم كما يحدث مع أبائنا الطلاب فى أيام الامتحانات –وفى غيرها من الأيام-فانهم يتعرضون لمخاطر عديدة منها ارتفاع فى ضغط القلب وزيادة نسبة السكر فى الدم والاصابة بالأرق وآلام الاسنان وتسوسها والاصابة بالصداع، وفى حالة الأم الحامل فانها تتعرض لاحتمالات الإجهاض فى الشهور الأولى أو ولادة طفل مشوه وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الكافيين، ولاحتوائها على نسبة عالية من الكافيين بمعدل أعلى بكثير من المسموح بتناوله فى اليوم الواحد. لذا ينصح د. الشوبك بالاعتراف بأننا لسنا مرضى مهما شعرنا جميعا بالتعب والاجهاد، ومهما شعر أبناؤنا الطلاب بالحاجة الى زيادة طاقاتهم أيام الامتحانات، لأن الجسم يمكنه الحصول على مادة "الكارنيتين" الموجودة فى مشروبات الطاقة والتى -يحتاجها معظمنا- لزيادة استخدام الدهون وتوفيرها لمخزون العضلات من "الجليكوجين" ثم نقلها إلى "ميتوكوندريا" الخلايا ليتم حرقها وتحويلها إلى طاقة، يمكننا الحصول عليها بتناول المزيد من دهون "اوميجا" التى تتوافر فى الأسماك وخصوصا السلمون والسردين والرنجة والتى تعد مصدرا جيدا لها، وكذلك البيض ولحم والدواجن والبقول والسمسم والموز والبرتقال، لكن كل ذلك يجب أن يتبعه ممارسة لنشاط أو رياضة، حتى يستطيع الجسم الاستفادة من الطاقة دون تخزينها كدهون ضارة فى أجسامنا كما يفضل تناولها خلال وجبة الغذاء، مع مراعاة الكمية التى يتم تناولها وعدم تجاوز السعرات الحرارية للإنسان السليم 2400 سعر يوميا .

الموز باللبن ..هو البديل الصحي

وفى أيام الامتحانات وكعادة يومية لمعتادى مشروبات الطاقة ينصح د. بوصفة جميلة تغنيهم عنها هي: أخذ اللبن مع الموز ويتم خلطهما سويا فى الخلاط مع العسل الأبيض -كبديل للسكر- حسب الرغبة فى التحلية، حيث تؤكد الأبحاث العملية الحديثة أن الموز يحتوى على نحو 100 سعر حراري، فضلاعن ذلك فانه يساعد على تخزين البروتين فى الجسم ويوفر احتياجاته من فيتامين "س" كما أنه يمثل مشروبا ممتازا للطاقة لاحتوائه على البوتاسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين "ب6"والحديد، والفوسفور، وكذلك مادة "الترايبتوفان" التى تمد الجسم بالطاقة وينصح بهذا العصير للطلاب قبل ذهابه للامتحانات صباحا مع الابتعاد عن المشروبات المحفوظة، والأطعمة الخفيفة بين الوجبات ومنها الخضراوات الملونة كالجزر، والفلفل والبروكلي، ولا يتوقف الدور الفعال لهذه الأطعمة على احتوائهاعلى قدر من مضادات الأكسدة ولكن لاحتوائهاعلى قدر كبير من الفيتامينات والعناصر الصحية التى تمد الجسم بالطاقة، وكذلك من الأطعمة التى ينصح بها خبراء التغذية للاحتفاظ بالطاقة الحبوب الكاملة الغنية بالفيتامينات المتعددة، كل هذا يحافظ على مستوى السكر فى الدم وعدم التعرض للزيادة فى الجهد أو الانخفاض المفاجئ.

سر الحياة.. ولا يمكن تجاهل سرالحياة شرب الماء لما له من فوائد عظيمة فى تطهير الجسم من السموم وتجدد النشاط عن طريق العرق .

ويحذر د. الشبوكى مرة أخرى وأخيرة من مشروبات الطاقة لأن تناولها بكثرة ولفترات طويلة قد يؤدى الى مشاكل فى الجهاز العصبى ويؤدى الى التاثير السلبى على الكلية وعلى الجهاز المناعى للجسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    عبدالواحد على
    2015/05/25 09:44
    0-
    1+

    مقال مفيد
    مقال جميل ومفيد وياريت نكثر من مثل هذه المقالات لتثقيف الناس (شكرا جزيلا )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق