رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أخبار الكتب

ضمن سلسلة القاهرة، فى الهيئة المصرية العامة للكتاب، صدر كتاب «وجه مدينة القاهرة.. من ولاية محمد على حتى حكم إسماعيل 1805 – 1879»..

لدكتور محمد حسام الدين إسماعيل . وترجع أهمية هذا الكتاب إلى أنه يقدم للقارئ نظرة عن تكوين مدينة القاهرة منذ القرن السابع عشر وحتى القرن التاسع عشر الميلادي، وكيف بدأ الفرنسيون تطوير هذه المدينة فى نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر على النظم الحديثة التى انطلقت من مفهومهم لأمن قائدهم وقواتهم المسلحة، وكيف استمر محمد على باشا فى إكمال إعادة بناء وتخطيط المدينة من منطلق اعتبارات أمنية أيضا. وظل هذا المفهوم فى إعادة تخطيط المدينة حتى جاء الخديو إسماعيل إلى الحكم وبدأ في تنفيذ خطة جديدة لإعادة تخطيط مدينة القاهرة الحديثة التي نعيش فيها حتى الآن، وذلك على يدي المهندس الفرنسي أوسمان، الذي أعاد تخطيط مدينة باريس الحالية.

> عن دار آفاق للنشر والتوزيع بالتعاون مع المجلس الأعلى للترجمة صدر- في سلسلة عقول عظيمة- كتاب (كـانط) لـ آلن وود، ترجمة د.بدوي عبد الفتاح. ويقدم الكتاب الفكر الفلسفي «لإيمانويل كانط»، خاصة للقراء الذين لم يعتادوا عليه. وقد التزم المؤلف بالتوقف عند الحد الأدنى من المناقشات الفلسفية المتخصصة والهوامش. وفي هذا الإطار ضمّن كتابه بعض المراجع التي يمكن العودة إليها بالنسبة لكتابات كانط. ويؤكد المؤلف في تصديره للكتاب أن ما كتبه «كانط» هائل وكبير، ومعظمه ذو قيمة فلسفية وثقافية رفيعة، مما جعله يضع في نهاية كل فصل توصيات بمزيد من القراءات الإضافية، آملاً أن تكون تلك الكتب هي الأفضل بالنسبة للموضوعات التي يناقشها الفصل. ويتضمن الكتاب شروحًا مفصلة لأعماله الرئيسية خاصة كتابه (نقد العقل الخالص) .


> كتاب «تراثنا المسيحي الإسلامي المشترك» للدكتورة ليلى تكلا، الصادر عن هيئة الكتاب، يحمل رسالة صادقة مخلصة لا تسعى لشىء سوى التفاهم والتعايش والسلام ، فهو ببساطة دعوة للفهم المشترك والاحترام المتبادل، ورسالة موجهة لمن لا يعرفون الإسلام حق المعرفة فيرفضونه لمجرد أنهم لا ينتمون إليه رفضا لا يقوم على عدم الموافقة وإنما على الجهل. والكاتبة لا تفسر ولا تجتهد ولا تضيف وإنما تسجل ما قرأت عما هو مكتوب ومعروف وتشير إلى أقوال ثابتة وآيات حكيمة منزلة وإلى حقائق كثيرا ما نتداولها لكننا لا نعى تماما ما بها.


> صدر عن مكتبة الإسكندرية كتاب «الإسكندر الأكبر: تتبع مساره بعد مرور 2300 عام» للكاتبة اليونانية الدكتورة سيموني زافيروبولو، ويتتبع الكتاب مسار الإسكندر الأكبر بعد مرور2300 عام، فقد مر الإسكندر الأكبر بمعبد آمون رع في صحراء سيوة بمصر، وشوارع أصفهان ببلاد فارس، وفي الممرات الجليدية في جبال باكستان، وصحراء تركمانستان. ويتناول الكتاب كيف يعيش تراث الإسكندر الأكبر في الأماكن التي مر بها، وكيف تتداخل قصصه مع تقاليد سكان تلك المناطق، كمثال للشجاعة والحكمة والبطولة.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق