رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خطر «لسعة الحشرات» فى المتنزهات

◀ثريا ثابت
اقترب وقت الاجازة وأصبحت على الأبواب وقد حان وقت انطلاق الأطفال فى الحدائق والتنزهات.. للاستمتاع بالحرية، ومن المعروف أنه خلال هذه الشهور الحارة من العام ووسط المزروعات –حتى فى حديقة المنزل

- تكثر الحشرات فى كل مكان بل داخل المنازل وخارجها سواء كانت زاحفة أو طائرة، وهو ما يعرض الآطفال لمشاكلات تفشى بعض الأمراض بسب لدغاتها وقرصاتها اللاسعة.و يقول د. هانى أسعد استشارى طب الأطفال: أنه عندما يصاب الطفل بقرصة أو لسعة حشرة فان أول ما يمكن عمله هو حك المنطقة المصابة، والتى ينتج عنها الإصابة بالالتهابات والتعرض للجراثيم والميكروبات، ويكون الأمر أكثر خطورة عندما تكون اللدغات كثيرة وحكات الطفل لها متعددة.شكة دبوس لذلك هناك اسعافات أولية يجب أن تعرفها كل أم لانقاذ طفلها من تلك اللدغات - لحين عرض الطفل على الطبيب المختص- وهى :

- لعلاج قرص البعوض : ينتج عن تلك القرصة احمرار دائرى وثقب صغير فى وسطها وهو ما يسبب الحكة، ويتم العلاج بتنظيف المنطقة المصابة بالماء والصابون لتخفيف الحكة، ثم توضع قطعة من الثلج على المكان المصاب أو يتم دهنه بكريم الزنك المائى المهدئ.

- لسعة النحل : وأعراضها تشبه شكة الدبوس وتسبب آلاما مبرحة، وعلاجها يكون باستخدام الاظفر بعد غسل الآيدى جيدا بالضغط على أسفل منطقة اللسعة ، حتى ينزلق –الذنب- الذى تخلفه النحلة لأعلى، ثم تمسح المنطقة بقطعة من الثلج لتخفيف الألم ثم تغسل لمنع الحكة .

اللدغة السامة

- لدغة العنكبوت : وتحاط المنطقة المصابة بحلقة من الاحمرار ويشعر الطفل على أثرها بالآلم الشديد مع وجود انتفاخ مملوء بالسائل، وينصج بعد غسل المنطقة المصابة بالماء والصابون ووضع كيس مملوء بالثلج فوقها مباشرة لتخفيف الألم ولتخديرها، ثم يتم نقل المريض الصغير –أو الكبير- الى المستشفى حيث أن قرصة العنكبوت سامة وشديدة الخطورة.

ياشط اسكندرية

- لسعة قنديل البحر : وهذه اللسعة الحادة تحدث للطفل أثناء المصايف وعلى بعض الشوطىء –وعلى بعض من شواطىء اسكندرية بالذات- وهى اصابة تسبب آلاما شديدة واحمرار بالجلد والعلاج الفورى المؤقت يكمن فى وضع كمية من الخل على المكان المصاب فورا لتخفيف الألم ثم يتم نقل الطفل الى المستشفى أو الطبيب المختص لاستكمال العلاج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق