رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

‎سر «جمال "كيت»" بعد الولادة

فتوح سالمان
‎10 ساعات فقط فصلت بين ولادة دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" لطفلتها الثانية وبين وقفوها أمام الكاميرات متألقة ولامعة وأنيقة وبالكعب العالى..

‎كيف فعلتها كيت؟..كان هذا هو السؤال الذي حير ملايين الأمهات حول العالم فكل امراة تعرضت لتجربة «وضع» تعرف جيدا أنها بحاجة لعدة أيام كى تتماسك وتتعافى وتستطيع الوقوف علي قدميها.. وتحول السؤال الي "هاشتاج" علي مواقع التواصل الاجتماعى.. تحكي فيه كل أم تجربتها الصعبة مع الولادة والساعات الصعبة التي مرت بها قبل وأثناء وبعد الولادة. واختلفت ردود الفعل بين المتعاطفين مع كيت والمعجبين باطلالتها الجميلة.هى .. وفريق التجميل‎فالبعض تعاطف معها لانها بالتأكيد تتعرض لضغط كبير كي ترضي الكاميرات وتظهر بما هو متوقع منها رغم أنها بالتأكيد تعاني الأمرين للحصول علي هذا المظهر وهي بالتأكيد تتظاهر بذلك فقط، ‎والبعض الآخر كان معجبا باطلالتها الخلابة التي تبدو كما لو كانت تقف أمام صالون تجميل وليس أمام مستشفى ولادة!.

فكيف فعلتها كيت حقا..؟

‎طبعا.. انشغلت وسائل الاعلام البريطانية بالاجابة على هذا السؤال..

فمن المؤكد أن "كيت" تعرف واجباتها كأميرة جيدا وتعرف الدور المطلوب منها واستعدت له، لكنها لم تكن وحدها بل رافقها الي المستشفي فريق كبير من المساعدين.

‎ أولهم "كوك توكر" مصففة شعرها الشخصية، والتي وصلت الى المستشفي بعد ثلاث ساعات من ولادة كيت، وإصطحبت معها اثنين من المساعدين لتصفيف شعر كيت ومساعدتها في وضع المكياج.

الفستان الأصفر

‎أما الفستان الرقيق المكون من اللونين الأبيض والأصفر فقد اختارته "كيت" من تصميمات "جينيي بيكام" التي سبق وتعاملت معها كيت أكثر من مرة، وأشرفت المساعدة الشخصية لها "ناتاشا آرشر" علي ترتيبات وصول الفستان وتجهيزه وبقية ملابسها . ‎ولم تكن "ناتاشا" وحدها فمعها ثلاث سكرتيرات هم ريبيكا، وميجيل، وجيسون، والذين تولوا مسألة اصطحاب الأمير الصغير جورج لرؤية أمه بعد الولادة ورتبوا تواصلها مع بقية أفراد العائلة المالكة وترتيب مكالمات التهنئة التي تلقتها، ولم تكن هذه مهمتهم الوحيدة فمن قبل الولادة وهم يشرفون علي كل كبيرة وصغيرة ويقومون على جميع الترتيبات المتعلقة بوسائل الاعلام وكاميرات التصوير.

وكل هذا الفريق لا يقارن بالفريق الطبي الذي تولي عملية الولادة، وهو مكون من اثنين من أشهر اطباء الولادة في بريطانيا وباشراف واحد من أكبر الجراحين في العالم هو«سونت جودامبى» الذي دخل التاريخ باعتباره أول طبيب يجري جراحة زرع أعضاء لطفل حديث الولادة ويضاف اليهم البروفسير "هيو توماس" الأستاذ بجامعة كامبريدج والطبيب الخاص للملكة اليزابيث بالاضافة الي فريق تمريض متكامل.

‎دخلت الدوقة الي المستشفي في تمام الساعة السادسة صباحا، ووضعت طفلتها في الساعة 8:34 صباحا، وظهرت أمام الكاميرات في السادسة مساء أي بعد عشر ساعات فقط من الولادة، ليعلن بعدها أسم الاميرة الصغيرة "تشارلوت اليزابيث ديانا" الرابعة علي ترتيب العرش البريطاني.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2015/05/14 12:37
    0-
    0+

    كان جيل امهاتنا ومن سبقهن والحديث نقلا سماعيا عن من عاش برفقتهن ..
    يلدن في الحقل ويقطعن الحبل السري ويقمن معافيات هن ومن ولدن !؟ .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق