رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

اعرف عمرك

أعدتها ـ دينا عمارة :
كثير من السيدات وحتي المشاهير لا يحبذن الإفصاح عن أعمارهن الحقيقية, ولكن التكنولوجيا لم تترك لهن خيارا آخر, فقد أطلقت شركة "مايكروسوفت" موقعا إلكترونيا بإسم "how old" أو "كم عمرك"، يحدد الأعمار الحقيقية للأشخاص, في بعض الأحيان قد يعثر البرنامج على الإجابة الصحيحة

 وفي أحيان أخرى قد يخطئ بشكل يدعو للضحك.إنها عملية بسيطة, يمكنك فقط أن تحمل صورة "سيلفي" لنفسك وتنتظر لحظات ليظهر عمرك. هوس "كم عمرك" سرعان ما إجتاح الشبكة العنكبوتية, ولم يقتصر على الفنانين ورواد الإنترنت فقط, بل انتقل إلى مشاهير السياسة وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أعطاه الموقع 5 سنوات أكبر من عمره الحقيقي (53 عاما), بينما تكهن الموقع بأن عمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو 51 عاما فى حين أن عمره الحقيقي هو 62 عاما, ويبدو أن الموقع كان منصفا جدا للسيدات فقد أعطي سيدة أمريكا الأولى ميشيل أوباما عمرا أصغر كثيرا من عمرها الحقيقي, فهى الآن تبلغ 51 عاما وقدر الموقع عمرها بـ 37 عاما! أما وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة المحتملة لانتخابات الرئاسة 2016 هيلاري كلينتون فقد رأى الموقع أنها تبدو أصغر كثيرا من عمرها الحقيقي, ولذلك أعطاها 40 عاما فى حين أنها أكبر من ذلك بكثير (67 عاما).

بذخ أوكرانى


 

رغم ما تشهده أوكرانيا من أزمة اقتصادية خانقة حيث يعيش قرابة ثلثي سكانها تحت خط الفقر, لكن يبدو أن عائلة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو فى منأى عنها, فقد أفادت مصادر قريبة من حرس الرئيس أن كييف تصرف نحو 370 ألف يورو كل شهر لتوفير المأكولات والمشروبات لعائلة بوروشينكو. فقد أفاد صحفى روسي فى حديث لإحدي القنوات الروسية ونشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية, حصوله على معلومات حول كيفية وكمية صرف الأموال لإطعام الرئيس الأوكراني وأفراد أسرته, مشيرا إلى أن معظم الأموال من هذا المبلغ الضخم تنفق لشراء المشروبات الروحية والمأكولات غالية الثمن, وأضاف أن أسرة الرئيس الأوكراني الحالي تأكل خلال 3 أيام فقط ما تناولته عائلة الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش في أسبوع! بالتأكيد المعلومات التى كشفها الصحفي الروسي ستثير عاصفة من الإنتقادات للرئيس وعائلته فى ظل الإرتفاع الكبير لأسعار السكن والخدمات فى أوكرانيا.

زعيم «أون لاين»


 

بفضل التكنولوجيا العالم أصبح قرية صغيرة وبات التواصل مع أي شخص فى أى مكان أسهل مما نتخيل, حتى أنه من الممكن أن يكون الشخص فى بلد ويدير شئون بلد آخر عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي, بالضبط مثلما فعل "سيافاس بانساه" وهو زعيم إفريقى يحكم قبيلته من ألمانيا عبر "سكايب"! "بانساه" البالغ من العمر 66 عاما هو أحد زعماء قبائل"هوهو"، سافر إلى ألمانيا عام 1970 من أجل الدراسة، وبعد إنهاء دراسته عقد قرانه على إمرأة ألمانية وقرر البقاء هناك بعد حصوله على الماجستير في هندسة السيارات والآلات الزراعية وهو الآن يدير معملا خاصا بذلك. شاءت الظروف أن يصبح "بانساه" زعيما للقبيلة بعد وفاة جده عام 1987 واستبعاد شقيقه ووالده لأنهما كانا أعسري اليد وهو أمر مخالف لأعراف القبيلة للإعتقاد بأن اليد اليسرى يمكنها أن تؤدي للخيانة مما يجعلها غير صالحة للحكم والبت في أمور الشعب. وبعد أن عين زعيما للقبيلة قرر "بانساه" البقاء في ألمانيا وحكم قبيلته عن طريق وسائل الاتصال الحديثة كـ "سكايب" لأنه حسب اعتقاده سيقدم لشعبه وهو في ألمانيا أفضل مما سيقدمه لهم وهو يعيش بينهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق