رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

9 ملايين مصرى مصابون بحساسية الصدر!

◀ أحمد الأترجى
كشف د. محمد عوض تاج الدين رئيس الجمعية المصرية لأمراض الصدر والتدرن النقاب عن أن هناك نحو 9 ملايين مصاب فى مصر بمرض حساسية الصدر أى ما يعادل 10% من المصريين، فيما يمثل الأطفال نسبة 13%، وذلك نتيجة لتلوث الهواء، والتعرض للأتربة بشكل مستمر.

وأكد عوض - خلال المؤتمر الطبى الـ56 للجمعية - أن 90% من المدخنين يمكنهم أن يقلعوا عن التدخين بالطرق التقليدية، وبدون مشكلات، بينما تحتاج النسبة الباقية إلى مساعدة طبية متخصصة، مؤكدا أن التدخين ليس إدمانا.

وبدوره قال د. عصام المغازى رئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر إن إعلان البرنامج القومى لمكافحة الدرن حقق نتائج مبهرة، ففى الثمانينيات كانت نسبة الإصابة بالدرن تبلغ نحو 350 حالة لكل مائة ألف نسمة، أما الآن فتصل إلى 17 حالة لكل 100 ألف نسمة. وأضاف أن الدرن أكثر مرض معد فى العالم، وأن الكحة تُعتبر أحد أهم أسباب انتقال عدواه من مصاب إلى آخر، وأنه يمكن أن يصيب الدرن أى عضو بالجسم لكن أكثر مكان معرض للإصابة هو الرئة، مشيرا إلى أن أكثر الناس عرضة للإصابة بالدرن هم المخالطون للمصاب به خاصة الأسرة لذا ينصح بضرورة إجراء الكشف الطبى لهم.

وعن الأعراض التى تظهر على مريض الدرن أشار المغازى إلى أنها تختلف من شخص لآخر منها الكحة المدممة وفقدان الشهية والوزن والانسداد الرئوى واضطرابات الجهاز العصبى وفقدان الوعى. وأكد أن مصر لديها 39 مستشفى و111 عيادة للصدر، مضيفا أن التدخين فى مصر مخيف خاصة أن معظم المدخنين يبدأون التدخين فى سن المراهقة.

من جهتها، أوضحت جين كارتر رئيسة الاتحاد الدولى لمكافحة الدرن أن تكلفة علاجه تبلغ نحو 200 دولار خلال ستة أشهر، محذرة من خطورة عدم انتظام المريض فى العلاج لأن الجراثيم يمكنها أن تكتسب مناعة ضد الدواء، وهذا يؤدى إلى عدوى أشخاص آخرين.

من جهته، قال د. أيمن فرغلى أستاذ الأمراض الصدرية بالأكاديمية الطبية العسكرية وسكرتير عام المؤتمر إن المؤتمر ناقش موضوعات جديدة، أهمها ارتفاع ضغط الشريان الرئوى، والجديد فى أمراض النوم، والالتهاب المزمن فى الشعب الهوائية، والعلاج التداخلى لأورام الشعب الهوائية، وحساسية الصدر، مضيفا أن الفائدة من المؤتمر هى تبادل الخبرات والمعرفة فى مجال الأمراض الصدرية، مع عقد جلسات عن طرق العلاج والتشخيص الحديثة لأمراض ضيق وانسداد الشعب الهوائية (السدة الرئوية).

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق