رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تكنولوجياالسلاح
"كوجار" فى لبنان لمواجهة "داعش"!

‎الطائرة المروحية الفرنسية طراز "كوجار" جاءت ضمن صفقة لبنانية ـ سعودية ـ فرنسية مشتركة (٣ مليارات دولار) تهدف إلى دعم وتطوير سلاح الجيش اللبنانى بتمويل سعودى لمواجهة الأخطار المتزايدة فى المنطقة وفى مقدمتها نشاط تنظيمات "النصرة" و"داعش". ‎ووفق ما أذيع تتضمن الصفقة سبعة مروحيات فرنسية طراز "كوجار".

‎وتعد المروحيات الـ"كوجار" الفرنسية مجهزة للاستخدامات المتوسطة. وقد بدأت شركة ايروسبيسيال فى إنتاجها منذ عام ١٩٧٧ كنسخة مطورة من مروحية "بوما" العسكرية. وتعمل المروحية بواسطة محركين وهى من الحجم المتوسط. والمواصفات العامة التى تنطبق على غالبية "النسخ" المتفرعة عن مروحية "كوجار" تتمثل فى: قدرتها على حمل ٢٠ جنديا مسلحا بخلاف طاقم الطائرة المكون من شخصين. ويقدر طولها بـ١٥.٥ متر وارتفاعها بـ٤.٩ متر، ويقدر وزنها خالية بـ٤٣٥٠ كيلو جراما. وبقدر أقصى وزن عند التحليق بكامل الحمولة بـ٩ ألاف كيلوجرامات.

‎وتقدر أقصى سرعة أثناء التحليق بـ٢٤٩ كيلومترا/ساعة، ويصل مدى الطيران إلى ٥٧٣ كيلومترا. ويقدر أقصى إرتفاع للتحليق بـ٣٤٥٠ مترا ويمكنها الإرتفاع بمعدل ٧ متر/ ثانية.

‎وقة أشار موقع "ديفينس نيوز" إلى أن المروحيات الـ"كوجار" سيتم تسليمها إلى لبنان بعد عامين ونصف على الأقل!

 

جلد الحبار للتخفى الليلى!

‎فى محاولة للاستعانة بوسائل تمويه وإخفاء جديدة فى مسارح العمليات وتجنب الرصد عبر أجهزة الرؤية الليلية وأجهزة التصوير الحرارية يستعد الخبراء الأمريكيون لصنع زى للجنود من جلد الحبار. وقد رصدت وسائل الإعلام الروسية ما أعلنه العلماء بهذا الشأن أثناء الاجتماع الوطنى للجمعية الكيميائية الأمريكية. ‎فمن المعروف علميا أن الحبار من بين جميع الحيونات يتميز بإمكانية التمويه الطبيعى الأفضل. فهو يتمكن من الاختلاط مع البيئة المحيطة حتى لا تلاحظ الضحية وجوده.

ويعود ذلك إلى وجود خلايا خاصة على جلد الحبار تحتوى على عدة طبقات من البروتين رفلكتين. ويساعد هذا البروتين الحبار على التخفى بسهولة من أجل اصطياد الفريسة. ‎وحتى يتم التغلب على معوقات التخفى أثناء العمليات الليلية ـ خاصة بعد انتشار معدات الرؤية الليلية ـ سيلجأ الخبراء إلى استخدام خاصية جلد الحبار والخلايا القادرة على تشكيل مجموعات أو طبقات خاصة تحت تأثير التفاعلات الكيميائية الحيوية، بالإضافة إلى القدرة على تغيير سمك الطبقات والمسافة بينها. ‎فقد قام العلماء بتثبيت شرائح من خلايا رفلكتين فى مادة البوليمير التى تشبه الشريط اللاصق من حيث الخصائص. ويمكن تثبيت المادة بسهولة على العناصر المختلفة، بما فى ذلك الأنسجة. وأشار الخبراء إلى أن مثل هذه المواد اللاصقة قادرة على حماية الجنود من أجهزة التصوير الحرارية والرؤية الليلية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق