رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بأقلامهم
الانضباط المرورى..وسيارات ذوى الإعاقة

إيفون الزعفرانى
جميعنا يؤيد الانضباط المرورى الحالى ببعض المحافظات، وكنا ننتظره من سنوات طويلة نحن كذوى إعاقة حماية لنا, ولكن عند التنفيذ وقع الضرر الأكبر علينا نحن المعاقين من خلال تطبيق عدم السماح للسيارات بالتوقف بأماكن غير مخصصة للانتظار.

حيث إنه مسموح لنا من سنوات طويلة بإمكان التوقف فى الممنوع مراعاة لحالة الإعاقة وخاصة، أن جميع قائدى السيارات المجهزة طبيا – خاصة الحركي - لا يستطيعون ترك سياراتهم بأماكن تبعد عن المكان المتوجهين إليه وخاصة أنه لا يوجد بجميع الشوارع الرئيسية أماكن انتظار مخصصة للمعاقين وإن وجدت فتحتلها سيارات لأشخاص غير معاقين ورغم ذلك لا يتم تطبيق القانون فى مواجهة من يحتل أماكن سيارات المعاقين بحزم, وبالعكس نجد تعنتا فى بعض الأحيان حينما يترك معاق سيارته التى عليها الشارات والعلامات التى تدل على أنها سيارة معاق أما بسحب السيارة تماما أو كلبشتها ويظل المعاق يعانى بالساعات حتى يعود الونش و يتم فك الكلبش مع جملة بامتعاض من الضابط " معلش العسكرى كلبشها وما يعرفش أنها سيارة معاق".

لذا نرجو مع تطبيق الانضباط المرورى أن يطبق على من يشغل أماكن انتظار سيارات المعاقين، وكذلك مراعاة الانتظار الأمن بأقرب مكان للجهة المتوجه إليها  المعاق حفاظا عليه من مخاطر الطريق التى لا يتحملها غير المعاق يوميا. ونرجو من السيد وزير الداخلية رفقا بذوى الإعاقة وإصدار تعليمات سيادته فيما يخصنا حماية لنا من المخاطر المرورية بوجود أماكن انتظار كافية لسياراتنا والتطبيق الحازم للقانون فى مواجهة من يحتلها دون وجه حق وتنفيذ برامج تدريبية للعاملين بقطاع المرور بكل ما يخص ذوى الإعاقة حماية وتيسيرا علينا ونحن مستعدون لتقديم العون فى ذلك إن طلب منا ومرحبون بذلك ومتضامنون مع الانضباط المرورى .. ولكن مع مراعاتنا كذوى إعاقة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق