رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مدرسة تأهيل بالإسكندرية تطرد 20 طالبة معاقة!!

الإسكندرية ــ محمود عبد المقصود :
«احنا مش ذنبنا أن أولادنا معاقون..ومش بنطلب احسانا من أحد..لان عندنا عزة نفس..كل الحكاية أن مدرسة أولادنا أغلقت أبوابها فى وجوههم البريئة..ولكن المشكلة أن الأولاد بيحبوا مدرستهم لأنهم كلهم زى بعض وبيعرفوا يتعاملوا مع بعض».

هذا اختصار للكلمات العفوية التى صرخت بها أسر 20 طالبة معاقة للأهرام، ليرفعوا شكواهم لمن يهمه الأمر، أما الحكاية فأن مدرسة التأهيل الفكرى فى منطقة "فكتوريا" بشرق الإسكندرية أخطرت أولياء أمور 20 طالبة معاقة أن يدبروا أمرهم فى مكان بديل للمدرسة لعدم توافر رواتب للمدرسين والمعلمين بها !! هذا القرار الإدارى البسيط كان بمنزلة زلزال أطاح باستقرار وهدوء  بيوت أسر وأهالى الطالبات.

تقول شيرين مدنى والده جهاد: فى الوقت الذى يعلن فيه رئيس الجمهورية المشير عبدالفتاح السيسى رعايته الشخصية لذوى الإعاقة واعتبرهم أبناءه، نجد إدارة المدرسة كل حين وأخر تهددنا بغلق المدرسة!! وأضافت بصوت عال وكأنها تسمعه للرئيس: « أغثنـــــا يا ريـــــس».

أما نادية حسن والده طفلة أخرى فتقول: أمورنا الأسرية استقرت منذ 3 سنوات بوجود أولادنا بهذه المدرسة التى ترعاهم بالقسم الداخلى 5 أيام فى الأسبوع مقابل 50 جنيه شهريا، وتتساءل أين نذهب بهم وقد رتبنا حياتنا العائلية والاقتصادية على هذا الوضع «إحنا عاوزين حد يحس بنا».

تقول صباح محمد حسن: مفيش فايدة، لقد ذهبنا للشئون الاجتماعية، واخبرونا أنه لا يوجد فلوس لدفع رواتب المدرسين وأن المشرع مهدد بالإلغاء.

وبصوت المستجيرين ونداء المحرومين وصرخة الحائرين أكدت كل من نادية عز الرجال ونعيمة أحمد ورضا حسن وغيرهم من أولياء أمور الطالبات أن مطالبهم بسيطة وهو استمرار المدرسة فى إيواء أبنائهم الذين تعلموا فيها مدة تتراوح من 3 إلى 9 سنوات، مؤكدين أنهم من بسطاء الشعب وأقصى أمانيهم أن يساعدهم المجتمع فى رعاية أبنائهم من ذوى الإعاقة حتى يتعلموا التخاطب والسلوك هذا هو حلمنا .. فهل يصل صوتنا لمن ننادى؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق