رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تكنولوجيا السلاح

على خطى الجيش المصرى..الروس يدشنون قوات التدخل السريع

ظهرت قوات التدخل السريع المصرية فى عام ٢٠١٤.وتتمتع تلك القوة بقدرات قتالية عالية ومستوى تدريب متطور وقدرة على المواجهة والتحرك محليا واقليميا ودوليا بسرعة كبيرة. واسوة بما حققه الجيش المصرى أفاد تقرير إخبارى تداولته وسائل الإعلام الروسية أن الجيش الروسي سيملك أسطولا من طائرات النقل الثقيلة.

يمكنها نقل وحدة استراتيجية تتكون من ٤٠٠دبابة طراز آرماتا Armata وذخيرتها الكاملة، إلى أي مكان في العالم وسوف تحلق هذه الطائرات بسرعة قد تفوق سرعة الصوت (ستصل سرعتها إلى ألفي كم/ساعة)، مما يتيح لروسيا الاستجابة لأية مستجدات عسكرية عالمية في وقت قياسي. ووفقا لمواصفات التصميمات الجديدة من هيئة الصناعات العسكرية في موسكو، فإن طائرات النقل هذه سيطلق عليها اسم “باك تا” PAK TA ،وستكون قادرة على نقل حمولات ضخمة تصل إلى ٢٠٠ طن، وسيصل مدى هذه الطائرات على الأقل إلى ٧ آلاف كيلومتر. ومن المتوقع أن يضم برنامج تصنيع “باك تا” PAK TA حوالي ٨٠ طائرة شح ن جديدة، سيتم بناؤها جميعا قبل عام ٢٠٢٤، وهذا يعني أنه في خلال عقد من الزمن ستكون القيادة العسكرية المركزية لروسيا قادرة على وضع جيش كامل من المدرعات الجاهزة للحرب في أي مكان في العالم،كما أعلنت وسائل الإعلام الروسية نقلا عن مصدر فى الجيش الروسى.

الطائرة «إف ــ 35» تسقط فى فخ العيوب

تناقلت وسائل الإعلام الروسية ما تداولته وسائل الإعلام الأمريكيةعن تقرير البنتاجون أن مقاتلة الجيل الخامس متعددة الأغراض من طراز “إف ـ ٣٥ بى” لن تتمكن من حمل الكمية المطلوبة من القذائف الحديثة طراز “بي إم دى -٢” لتدمير الأهداف الأرضية.

وقد تم كشف عيب آخر تمثل فى تقليص المصممين لمخزن الأسلحة من أجل تثبيت محركات الإقلاع العمودى مما جعله يتسع لأربعة قذائف فقط، بدلا من الثمانية المخطط لها سابقا. ولذلك قد يتم تأجيل استخدام المقاتلة لعدة سنوات. وأشار تقرير شركة الأبحاث “راند” إلى عيب آخر بالمقاتلة يكمن فى ميزة “التخفى”، إذ تمكنت الرادارات الروسية والصينية من اكتشافها!! كما اشتعل محركها أثناء تجربتها عام ٢٠١٤.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل أعلنتا عن صفقة بينهما تتضمن شراء إسرائيل ١٤ طائرة مقاتلة “قادرة على التخفى” طراز إف ـ ٣٥ من إنتاج شركة لوكهيد مارتن الأمريكية فى صفقة قدرت قيمتها بـ ٣ مليارات دولار (يقدر سعر الطائرة الواحدة بـ ١١٠ملايين دولار)‪.‬

وقد تضمن الإتفاق حزمة من خدمات ما بعد البيع حيث تتضمن العناصر التكنولوجية والتدريب وينتظر أن تصل أول دفعة من الطائرات الجديدة إلى إسرائيل بنهاية عام ٢٠١٦.

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق