رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الضاد تبكى

شعر: عبد الستار محفوظ
الضَّادُ تَبْكِي فَمَنْ في القَومِ وَاساها الضَّادُ تَدْعُوْ فَمَنْ في الأَهلِ لَبَّاها الضَّادُ تَأْلَمُ مِنْ سُقْمٍ أَلَمَّ بِهَا

يَا قَوْمُ مَنْ مِنْكُمُوْ بِالْعِلْمِ دَاوَاها

بَاتَتْ تَئِنُّ فَمَاْ تَلْقَى سِوى صَمـــمٍ

لا يَسمَعُونَ لَهَا أَنَّاتِ شَكْواها

لا يَأْبَهُونَ إلى شَرٍ يُرادُ بهَا

أَوْ يَرْتَضُونَ لَهَا فِي اللَّحْدِ مَثْواهَا

جَعَلُوا التَنَازُعَ فِيمَا بَيْنَهُمْ دَأَبَاً

نَحُّوا التَّنَازُعَ, كَمْ – واللهِ - أَشْقَاها

لَم تَبْقَ فِيْ شَعْبٍ لُغَةٌ تَجَاهَلَهَا

هَلْ تَسْتَدِيْمُ لَهُ إِنْ كَاْدَ يَنْسَاها؟

غُلَّتْ قُوَاهَا وبَاتَ الجَهْلُ يُقْعِدُهَا

حَتَّىْ تَبَدَّتْ كَأَنَّ العَصْرَ خَطَّاها

مِنْ أَهْلِهَا قَوْمٌ هَجَرُوْا الحَدِيْثَ بِهَا

وَرَضُوْا لُغَاتٍ بِكُلِّ الْكَوْنِ إِلَّاها

مِنْ أَهْلِهَا فِئَةٌ تَخْشَىْ تَصَدُّعَهَا

رَأَتِ الجُمُوْدَ سَبِيْلَاً فِيْهِ مَنْجَاها

لُغَةُ العُرُوبَةِ لاهْلِ الضَّادِ مَفْخَرَةٌ

تَسَعُ المَعَانِيَ أَدْنَاها وَأَقْصَاها

أَهْلُ القَرِيْضِ شَدَوْا مِنْ دُرِّ مُفْرَدِهَا

وَالنَّاظِمُوْنَ بَنَوْا مِنْ حُسْنِ مَبْنَاها

أَهْلُ التَّرَاجِمِ كَمْ صَاغُوْا بِهَا فِكَرَا

سَهُلَ التَّفَاهُمُ مِنْ إِحْكَامِ مَعْناها

أهْلَ المَجَامِعِ نَحُّوا الخُلْفَ واتَّفِقُوْا

كَمْ لِلْخِلافِ شُرُوْرَاً سَاءَ عُقْبَاها

كُثْرَ المَجامِعِ مَا لِلضَّادِ مُعْتَصَمٌ

فَالْفَصْلُ أَضْعَفَهَا وَالْجَمْعُ قَوَّاهَا

أَدْعُو الجَمِيْعَ هُنَا وَالْجَمْعُ مُحْتَشِدٌ

وَالقَلْبُ مُعْتَصَرٌ وَالحُزْنُ يَتَنَاهَى

هُبُّوا وَلَبُّوا نِدَاءَ الضَّادِ وَانْتَبِهُوْا

فَالْعِزُّ مُنْعَدِمٌ لِلْعُرْبِ لَوْلَاها

رَقُّوا الـمُعَلِّمَ وَالتَّعْلِيْمَ وَاعْتَبِرُوْا

كَمْ مِنْ بِلادٍ نَرَىْ التَّعْلِيمَ عَلَّاها

سُقْمُ الجَهَالَةِ لِلْبُلْدَانِ مَهْلَكَةٌ

كَمْ مِنْ بِلادٍ عَلَتْ وَالجَهْلُ أَفْنَاها

دَاوُوا العُرُوبَةَ بِاسْتِجْمَاعِ صَفِّكُمو

فَالضَّادُ فِي وَحْدَةِ الْعُرْبَانِ مَحْيَاهَا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    سامي نبيل
    2015/03/24 02:20
    0-
    1+

    اللغة جزء من الشخصية ومن القومية
    مهما سافرت لن تجد قوما يتكلمون لغة غير لغتهم على اساس يومي كما نفعل الصغار يتعلمون لغتهم القومبة ويتفنون في معرفة الكتابة بها والتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم وأحلامهم وبهذا تترسخ داخلهم اللغة وبنمو الوعي يفهمون أهمية المحافظة عليها فليهتم المعلمون بتبسيط المعلومات ونشرها بطرق مسلية للأطفال
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق