رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

  • مرسى عطا الله
    22 أكتوبر 2010
    بمجرد أن تلقي قائد الطائرة المكلف برحلة المهمة العاجلة إلي ليبيا إشارة التأجيل قبل منتصف ليلة الجمعة الخامس من أكتوبر عام‏1973‏ وتعديل الموعد إلي صباح السبت‏6‏ أكتوبر بناء علي تعليمات اللواء محمد حسني مبارك قائد القوات الجوية بدأت علي الفور إجراءات ترتيبات الحجز لليوم التالي حيث جري إبلاغ طاقم الطائرة بالتوجه إلي استراحة الطيارين للمبيت وأخذ قسط من الراحة‏..‏ بينما أبلغ السكرتير العسكري لمبارك الضباط الخمسة الذين من المقرر أن يرافقوا قائد القوات الجوية في رحلة ليبيا بأن عليهم الانصراف إلي مكاتبه
  • 21 أكتوبر 2010
    ‏19‏ من بين أهم حلقات خطة الخداع التي سبقت حرب أكتوبر وساعدت علي تضليل القيادة الإسرائيلية تلك الحلقة الأخيرة قبل‏22‏ ساعة فقط من ساعة الصفر
  • 20 أكتوبر 2010
    قبل ظهر يوم السبت السادس من أكتوبر كان جميع المراسلين العسكريين للصحف الإسرائيلية يجلسون في الاستراحة الملحقة بمكتب الجنرال الياهو زائيرا رئيس شعبة الاستخبارات في رئاسة الأركان الإسرائيلية‏.‏
  • 19 أكتوبر 2010
    كان الإسرائيليون قبل‏6‏ أكتوبر يعيشون وهما كبيرا اسمه خط بارليف وتصوروا معه أن الحرب الشاملة أصبحت مستحيلة وأن العبور الكامل للقوات المصرية إلي الضفة الشرقية للقناة أمر ليس واردا بأي مقياس وأن أقصي ما تستطيعه مصر.
  • 18 أكتوبر 2010
    ‏16‏ ربما يكون ضروريا ومفيدا أن نلقي نظرة علي مسرح العمليات‏,‏ الذي شهد ملحمة العبور العظيم يوم السادس من أكتوبر عام‏1973,‏ وكيف تطورت الأوضاع فوق هذا المسرح منذ سريان وقف إطلاق النار يوم‏11‏ يونيو‏1967,‏ وحتي ساعة الزلزال الكبير يوم‏6‏ أكتوبر‏1973.‏
  • 17 أكتوبر 2010
    عندما بدأت مصر حرب الاستنزاف بعد أشهر قليلة من وقف إطلاق النار في يونيو‏1967‏ وتوالت عمليات قصف الضفة الشرقية بأعداد ضخمة من المدافع الثقيلة اضطرت إسرائيل إلي تعميق هذه الخنادق وإحاطتها بتحصينات تستهدف حماية الجنود المتمركزين فيها‏.‏
  • 16 أكتوبر 2010
    هناك نقطة تحول يصعب تجاهلها في تقويم النتائج الإيجابية لحرب الاستنزاف والتي أسهمت في استعادة كامل الثقة علي طريق رد الاعتبار والتفكير الجدي في الذهاب إلي عمل عسكري كبير ينهي غطرسة وغرور إسرائيل‏.‏
  • 15 أكتوبر 2010
    اعتمادا علي ما أفرزته حرب يونيو‏1967‏ من نتائج فاقت أكثر أحلام الإسرائيليين جنونا فإنه لم يكن في حسبان الإسرائيليين أن مصر تستطيع أن تفكر ـ مجرد التفكير ـ في استئناف العمليات العسكرية ضد إسرائيل قبل‏10‏ سنوات علي الأقل بعد أن تم الانتهاء من إقامة خط التحصينات الرهيب علي امتداد الضفة الشرقية لقناة السويس الذي اصطلح علي تسميته باسم خط بارليف كرمز للقوة الإسرائيلية التي لا تقهر‏!‏
  • 14 أكتوبر 2010
    (12) فضلا عن كل هذه الخصائص الطبيعية لقناة السويس التي ذكرتها أمس والتي تجعل من التفكير في عبورها نوعا من المغامرة غير المأمونة ومقامرة بأرواح عشرات الألوف من الجنود
  • 13 أكتوبر 2010
    كل الأفلام والأعمال الفنية‏,‏ التي جري إنتاجها لتمجيد حرب أكتوبر طوال الـ‏37‏ عاما الماضية‏,‏ لم تستطع أن تجسد معجزة العبور التي صنعها ضباط وجنود القوات المسلحة المصرية بعبورهم قناة السويس بهذه الدرجة من السرعة والجسارة وقلة الخسائر البشرية قياسا بما هو معروف في قواعد العلوم العسكرية بأن عبور الموانع المائية كان ـ ولا يزال ـ من أشق العمليات وأعقدها وأكثرها احتياجا للمزيد من التضحيات البشرية‏..‏ فما بالنا إذا كان المانع المائي هو قناة السويس الذي يفوق كل ما سبقه من موانع مائية في سجل الحروب التا
 
   
8