رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

  • مرسى عطا الله
    21 يناير 2010
    عرفته لاعبا خلوقا وموهوبا بنادي الترسانة في عصره الذهبي‏,‏ وكنت أتابع بإعجاب نبوغه وتفوقه العلمي كطالب في كلية الطب‏,‏ ثم كواحد من أمهر جراحي العظام في مصر رئيسا لقسم العظام بالمستشفي الجوي العام‏.
  • 19 يناير 2010
    في عصر السماوات المفتوحة الذي تمتلك فيه مصر حصة ومساحة فضائية كبيرة تتفق مع حجمها ووزنها ودورها التنويري لم يعد مفهوما ولا مقبولا أن يقف الإعلام المصري في خنادق الدفاع لمواجهة حملات مشبوهة وشرسة‏,‏ وإنما يتحتم سرعة العمل علي استعادة زمام المبادرة‏,‏ وتأكيد قدرة الإعلام المصري علي إجهاض هذه المخططات قبل انطلاقها من أوكارها وجحورها المعروفة‏.‏
  • 18 يناير 2010
    من الغريب أن يصادر أحد علي مصر حقها في الإحساس بمشاعر الخطر تجاه ما يجري ملاصقا لحدودها الشرقية في فلسطين بوجه عام‏,‏ وقطاع غزة علي وجه الخصوص لأن هذه المصادرة تتصادم وتتعارض مع الفهم الصحيح لمقتضيات الانتماء القومي لمصر قبل أن تتصادم وتتعارض مع الفهم الصحيح لاستحقاقات السيادة الوطنية‏.‏
  • 17 يناير 2010
    علي عكس ما يعتقد البعض فإنني أعتقد أن عام‏2010‏ يمكن أن يكون عام خير وبركة علي وطننا وأمتنا العربية برغم أن سماء المنطقة ملبدة بالغيوم‏,‏ ولست أعني هنا غيوم الطقس وإنما أقصد غيوم الأزمات والمشكلات التي أبت إلا أن تستمر معنا لأجل غير معلوم .
  • 16 يناير 2010
    إذا كانت مصر تحتفل في شهر يناير من كل عام بعيد الشرطة فإن من حق أجيال جديدة لم تعش فترات الكفاح الوطني ضد الاحتلال قبل قيام ثورة يوليو عام‏1952‏ أن تعرف أن اختيار يوم‏25‏ يناير من كل عام عيدا سنويا للشرطة لم يأت مصادفة‏.
  • 15 يناير 2010
    (‏2‏) لعلنا نتفق علي أن سبيلنا الوحيد لإخراج الأمة العربية والإسلامية من غيبوبة ثقافة الخرافة وتمكينها من امتلاك ثقافة العلم والعقل والتنوير
  • 14 يناير 2010
    أمة العرب والمسلمين‏..‏ ماذا دهاها وإلي أين تسير؟ سؤال يتردد علي الألسنة والشفاه في معظم العواصم العربية والإسلامية وفي مقالات الكتاب الذين مازالوا يؤمنون بقدرة هذه الأمة علي أن تستعيد عافيتها وأن تتجاوز محنتها التي طالت بأكثر مما ينبغي.
  • 13 يناير 2010
    لا أعرف كيف أتناول هذا الموضوع الشائك الذي أعتقد أنه يمثل إحدي أهم الظواهر السلبية في عالمنا العربي‏,‏ وأعني به ذلك الغياب الفاضح للغة الحوار المهذب‏,‏ لأن من يقرأ الصحف ويشاهد الفضائيات ويستمع إلي الإذاعات العربية يصاب بالذهول ويشعر بالقرف من هذا الكم الهائل من التراشق والتلاسن وتبادل الاتهامات والوصول إلي حد التخوين والتحريض‏.‏
  • 12 يناير 2010
    في اعتقادي أن أخطر ما يمكن أن يتهدد أي مجتمع في لحظات الأزمة هو أن تسود روح الهروب من تحمل المسئولية أو أن يسعي هذا الفصيل أو ذاك من فصائل السلطة التنفيذية أو الأحزاب السياسية أو المؤسسات النقابية لإلقاء الكرة في ملعب الآخر‏.‏
  • 11 يناير 2010
    لا أعتقد أن هناك الآن ما هو أكثر أهمية في جهودنا العربية الرامية لإحياء عملية السلام ـ والتي تمثل رحلة الوزيرين أحمد أبو الغيط وعمر سليمان إلي واشنطن أحد أبرز ملامحها ـ من وضع النقاط علي الحروف دون أدني مواربة‏..
  
35