رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

  • سناء البيسى
    29 ديسمبر 2007
    هو وهي ليله ليلاء بقلم سناء البيسي انا مالي ما كنت في حالي كافيه خيري شري ومطلعه همي في قزقزه طبق فستق وضع في الحفل امامي فحكم عليه قضاه بالفناء عبر المسافه ما بين يدي وضرسي كنوبه تنتابني فوريه فورتها مع كل ما يغدو في متناول ملقاط اصابعي من صنف التس
  • 22 ديسمبر 2007
    هو وهي زمزم لما شرب له بقلم سناء البيسي انهل اتغذي اتوضا وابلل الكف امسح به علي صدري وموضع القلب مبتهله لشفاء القلب والصدر والنفس والبصر والبصيره ماء زمزم لما شرب له هنا في ساحه الرحمن غمز جبريل جناحه في البيداء فتفجر مورد الطهر في تلك البقعه من الع
  • 15 ديسمبر 2007
    هو وهي للضروره احكام بقلم سناء البيسي عندك الموبايل تابعيه واذا نسي يشحنه اشحنيه واذا ما كانت حجته الشبكه الساقطه رني عليه لغايه ما يخرج من منطقه الخلل وهاتيه اما اذا لعب الفار واستفحلت الريبه وورمت الدماغ وقارب الشك اليقين واذنت اذان الاستشعار القف
  • 8 ديسمبر 2007
    هو وهي جمهوريه فيروز بقلم سناء البيسي فيروز وقفت هذا الاسبوع علي المسرح في حضره اكثر من خمسه الاف مشاهد تصرخ في وجه الوالي بجامعه عمان قبل اسدال الستار صح النوم وياريته صحي وياريته سمع كلامها وقام يفز ينهض يغسل وشه وينضو عنه ثوب الخمول والكسل وكابه
  • 1 ديسمبر 2007
    هو و هي ايها الراقدون تحت اللحاف بقلم سناء البيسي يا ساده يا قراء حملت لنا الانباء من قبل اسبوعين او ربما اقل او قد يكون اكثر في ركن منزو من صفحه الحوادث في جرائدنا المهاوده او المعارضه علي مساحه سطرين لا غير ان الحريق عندما شب في عماره محترمه ماهول
  • 24 نوفمبر 2007
    هو وهي جلال الدين الحمامصي دخان لم يذهب في الهواء بقلم سناء البيسي عجبت لماذا لماذا لم يزل رغم السنين يسكنني لماذا يرتفع في اذني ثانيه ذاك الرنين البعيد عند توجهي لانتخابات نقابه الصحفيين يومها مع طلعه الشمس ركنت مولودي عاويا بجواري لاسكت علي الجانب
  • 17 نوفمبر 2007
    هو و هي احمد حسنين باشا عاشق الصحراء بقلم سناء البيسي وتبقي مثل شخصيه احمد حسنين باشا رئيس الديوان الملكي محورا ومرتعا ومهبطا للاراء من جميع الاتجاهات تبقي مثالا لضرب المثل وقماشا مطروحا علي مناضد النهش والثرثره للقص والتفصيل علي حسب المقاس او التطب
  • 10 نوفمبر 2007
    هو وهي محمد نجيب المنسي بقلم سناء البيسي في وقتها ووقته كان الاستاذ محمد حسنين هيكل يستقبل في مبني الاهرام الجديد بشارع الجلاء ضيوفه من ملوك وروساء وزعماء يتجول بهم بين طوابق وردهات ومكاتب المبني يشهدهم فخورا بمدي ما وصلت اليه صحافه مصر من رقي في ال
  • 3 نوفمبر 2007
    هو وهي فكروني بقلم سناء البيسي تقابلنا العمه متجهمه متالمه متكدره تبث شكواها احراج وحق المصطفي ايما احراج لكني ورب البيت والمصطفي مسامحاه وكله عند الله يقول ما يقوله عني ويفتري ويدعي ويصدق نفسه لحد البكاء والنهنهه وتنزل الدمعه الحارقه علي خده من شده
  • 27 أكتوبر 2007
    هو وهي طلقني بقلم سناء البيسي قالتها لي الست الوالده صريحه لاضعها حلقه في اذني ودستورا لحياتي الزوجيه قالت لي اوعي يا روح امك تخليها لبانه في بقك اياك يا بنت الناس تطلع في دماغك ساعه ما يطق لك عرق في وسط العركه حاسبي يا مندفعه تقب علي لسانك وتخرج من
     
1