رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

  • د. مصطفى الفقى
    26 ديسمبر 2011
    عجيب هو أمر وطننا العزيز الذي تتناوب عليه مراحل متتالية ولكن يجمعها قاسم مشترك هو غياب الرؤية وانعدام الاحساس بالمسئولية‏ ,‏ فما اسقط نظام كانت ركيزتاه هما الفساد والاستبداد حتي دخلنا في مرحلة جديدة نعيد فيها انتاج بعض ما عانيناه في السنوات الماضية الاقصاء يعود والاستبعاد قائم.
  • 12 ديسمبر 2011
    سري في انحاء مصر شعور‏,‏ بالقلق الذي يطرح عشرات التساؤلات لمجرد ان الشواهد الأولي للانتخابات البرلمانية قد أعطت مؤشرا بفوز حزب الحرية والعدالة الذي ينطلق من جماعة الاخوان المسلمين‏,‏ وكذلك حزب النور السلفي وغيرهما من رموز التيارات الدينية في مصر‏.‏
  • 28 نوفمبر 2011
    الكل يتحدث عن الخطر الذي يتهدد الثورة المصرية ويكاد يطيح بنتائجها ويقطف ثمارها قبل الأوان بينما الذي أراه‏.‏ ويشاركني الرأي فيه ملايين المصريين‏.‏ هو الخوف قبل ذلك علي مصر الدولة‏.
  • 14 نوفمبر 2011
    ثقافة الزحام يعرفها المصريون جيدا في دولة تعاني من مشكلة سكانية مزمنة‏,‏ ولقد كنت أتحدث في إحدي المحاضرات عام ‏2010‏ فقلت إن عدد السكان في مصر قد تضاعف في عصر الرئيس مبارك فقام أحد شباب الحاضرين‏.
  • 31 أكتوبر 2011
    إنها الفتنة التي تحاول أن تضرب الوطن في مقتل بزرع الفرقة بين أبنائه مسلمين ومسيحيين‏,‏ أقول ذلك ولدي إحساس بأن حادث ماسبيرو سوف يكون آخر الأحداث الطائفية المفجعة في بلادنا
  • 18 أكتوبر 2011
    لا أبتعد كثيرا عن الواقع المصري حاليا عندما أكتب في موضوع يتصل بالقوة الناعمة لمصر عربيا ودوليا‏,‏ فجامعة بيروت العربية هي واحدة من الآثار القومية والتعليمية لعصر الرئيس الراحل عبدالناصر الذي رعي الشراكة بين تلك الجامعة اللبنانية وجامعة الاسكندرية المصرية‏
  • 3 أكتوبر 2011
    انسحب خالد جمال عبدالناصر من الحياة في هدوء الزاهدين دون صخب أو ضجيج بعد معاناة طويلة مع المرض‏,‏ وعندما كنت أؤدي الصلاة عليه بجوار ضريح والده مر في ذهني شريط ذكريات لم أستطع تجاوزه حول أبناء رؤساء مصر الأربعة‏.
  • 19 سبتمبر 2011
    بعد أقل من عشر سنوات قادمة كيف ستكون الحالة المصرية؟ إن عام 2020 ليس بعيدا‏,‏ فتسع سنوات ليست شيئا في عمر الأمم والشعوب فكيف سيكون الوطن بعدما يقرب من سبعين عاما من ثورة 1952؟‏!‏ وعقد كامل تقريبا من الثورة الشعبية لعام 2011, دعونا نفكر ونتوقع بل ونأمل ونحلم ونصوغ الملامح الأساسية للدولة المصرية بعد أقل من عشر سنوات.
  • 5 سبتمبر 2011
    إن من يتأمل المشهد السياسي المصري في هذه المرحلة سوف يجد نفسه مدفوعا للتفكير في المستقبل وارتياد دروبه ومنعطفاته بدلا من الاستسلام للماضي بأوزاره وتداعياته‏
  • 22 أغسطس 2011
    مازلنا نتذكر ما جري توصيفه في منتصف خمسينيات القرن الماضي تحت مسمي أزمة المثقفين‏,‏ حيث تناول الصحفيون والكتاب التفرقة بين أهل الثقة وأهل الخبرة علي اعتبار أن ثورة يوليو 1952‏ قد استبدلت بأهل الخبرة في المجالات المختلفة من تعتبرهم من أهل الثقة‏,
   
1