رئيس مجلس الادارة

د. محمد فايز فرحات

رئيس التحرير

ماجد منير

رئيس التحرير

ماجد منير

هوامش حرة
مجلس أعلى للاقتصاد

أصبح من الضرورى تشكيل مجلس أعلى للاقتصاد يتولى مسئولية دراسة الموقف الاقتصادى، وهو الآن أخطر التحديات التى تواجه مصر أمام جنون الأسعار وأزمة الديون بتوابعها أصولا وفوائد والتزامات مع مشروعات كثيرة تفرض التزامات على ميزانية الدولة.. إن تشكيل هذا المجلس يمكن أن يراجع جوانب كثيرة تهدد الاقتصاد المصرى أمام تراجع موارد الدولة من قناة السويس والصادرات مع مشكلة مزمنة فى زيادة حجم الواردات، وأثر ذلك كله على احتياجات الإنتاج والمصانع التى توقفت أمام أزمة الدولار.. إن التعامل مع فى نقص الدولار وانخفاض سعر الجنيه لابد له من حلول اقتصادية تعالج النقص الشديد فى حصيلة الدخل القومى من العملات الأجنبية.. ولهذا لابد من البحث عن أسباب تراجع تحويلات المصريين فى الخارج، وضرورة مواجهة ارتفاع سعر الدولار فى السوق الموازية وإيجاد وسيلة لسعر مناسب فى البنوك، وهذه القضايا تتطلب دراسة الموقف من خلال خبرات مصرية لأن الحلول الخارجية المطروحة لم تحسم الموقف ولأن طلبات صندوق النقد تتعارض كثيرا مع الجوانب الاجتماعية التى تفرضها أزمة الاقتصاد المصرى .. إن الحكومة قامت بجهد كبير ولكن الموقف وحجم الأزمة يتطلبان حلولا لا تتركز فقط فى مزيد من القروض مما يضع الدولة بكل مؤسساتها أمام تحديات صعبة، لن تكون الديون هى الطريق الأفضل بل إنها ستزيد الأحوال تعقيدا .. إن مجلسا أعلى للاقتصاد يمكن أن يضع تصورا كاملا عن حجم الأزمة حتى لو كانت النتائج فى المستقبل البعيد.. ولدينا خبرات كثيرة يمكن أن يكون لديها ما يساعد على دراسة الأزمة بكل جوانبها، وأهل مكة أدرى بشعابها.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: