رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
علمتنى الحياة!

  •  علمتنى الحياة أن قوة الإيمان هى أمضى سلاح يمتلكه المرء لمجابهة التحديات والمصاعب لأن قوة الإيمان تمنحك قوة الروح، وقوة الروح تزودك براحة الضمير وليس هناك ما يشعرك بالاطمئنان وراحة البال وعدم الخوف من المجهول قدر إحساسك براحة الضمير.
  •  ولا شك أن راحة الضمير هى بوابة الإحساس بالأمن والأمان التى يدلف منها الإنسان إلى عالم من كنوز الطاقة الروحانية فتجعله قادرا على تحمل الهموم والصبر عند الابتلاء والنهوض من العثرات ومن ثم ينتصر الفرح على الحزن ويتغلب الأمل على اليأس.
  •  أتحدث عن الفهم الصحيح لقوة الإيمان كقارب للنجاة فالإيمان شجرة أصلها اليقين وفرعها التقوى ونورها الحياء وثمارها السخاء فى العطاء فالإيمان قوة ساحرة إذا تمكنت من شغاف القلب وتغلغلت فى أعماق النفس تكاد تجعل المستحيل ممكنا!
  •  ومن أهم مظاهر قوة الإيمان الشعور الدائم بالتفاؤل الذى يساعد على الإنجاز الذى لا يمكن أن يتحقق فى غيبة الأمل والثقة بالنفس التى تبدد الشكوك وتقتل الظنون!
  •  إن قوة الإيمان هى الأب الشرعى لقوة الإرادة التى هى بمثابة الخطوة الأولى على طريق النجاح فى مشوار الحياة وهى تتغذى بصلابة العزيمة التى تبقيك على طريق النجاح حتى تحقق كل مبتغاك!
  •  إن قوة الإرادة المولودة من رحم قوة الإيمان تجعل للقدمين جناحين يساعدان المرء على سهولة التحليق واختصار المسافات!
  •  ومثلما يقال إن الجبال لا تهزها الرياح فإن الإرادة القوية لا تنال منها زوابع المصائب والأزمات!
  •  والإرادة فعل إنسانى يمر بمرحلتين مرحلة التمنى ومرحلة العمل بعد اتخاذ القرار والأذكياء هم من لا يمكثون طويلا فى مرحلة التمنى فلا توجد كلمة مستحيل إلا فى قاموس الضعفاء ومن أمثال العرب القدامى .. سأل الممكن المستحيل أين تقيم .. فأجاب فى أحلام العاجز!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: