رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
مجرد محاولة للفهم!

من حق شعبنا أن يفتخر بتجربة البناء والتعمير التى أنجز بفضلها الكثير من المطالب والأماني المشروعة على طريق إحداث نقله نوعية تضع مصر فى مصاف الدول الآمنة والجاذبة للاستثمار والمؤهلة لمختلف مجالات التنمية التى ستتسع آفاقها بعد انحسار الأزمة المالية العالمية الراهنة.

أتحدث عن طاقة الأمل وقوة العمل التى ميزت تجربتنا الوطنية فى السنوات الأخيرة وأكدت تصميم هذا الشعب على الانطلاق بسرعة مذهلة لوضع أسس البناء الراسخة للدولة العصرية الحديثة مهما كانت الأثقال والتكاليف والأعباء والرواسب المتراكمة عبر سنين مضت!.

ولعل من الضروري عند هذه النقطة أن نتذكر وبأمانة صورة الأمر الواقع الذي كانت عليه مصر قبل انطلاق تجربة البناء والتعمير خصوصا على صعيد المناطق العشوائية، أو الأزمات والتكدسات المرورية فضلا عن الأوضاع المأساوية للقرى الأكثر احتياجا.

إن من يراجع القائمة الفعلية للمشروعات التى تم تنفيذها ضمن تجربة البناء والتعمير تعتبر ـــ وبكل المقاييس ـــ خطوا على الطريق الصحيح وبما يؤكد أننا نتقدم إلى الأمام ولا يمكن لنا أن نسمح لأية عقبات أن تتراجع بنا إلى الوراء.

وربما يزيد من أهمية وعظمة تجربة البناء والتعمير أنها تمت بينما كانت معركتنا ضد الإرهاب على أشدها، لكن الإرادة السياسية الرشيدة قررت خوض المعركتين معا من أرضية الرغبة الصادقة فى الإسراع بخطوات التقدم نحو المستقبل لأنه لا بد من تغيير جذري ليعيد صنع المجتمع على أساس جديد.

وكان لا بد لكي تنجح التجربة من تعبئة جميع الطاقات وأن تفتح جميع الأبواب أمام تقدمها إلى حد أن التجربة أصبحت هي الهدف الوطنى الأول حتى يمكن لنا تدوير عجلات الإنتاج فى كافة المجالات بأقصى طاقاتها مستندة فى ذلك إلى بنية أساسية كاملة جاذبة للاستثمار الأجنبي ومحفزة للاستثمار الداخلي.

ولم تكن السطور السالفة سوى مجرد محاولة للفهم، وإزالة بعض ما يدور من تساؤلات تعكس فى طياتها حيوية شعبنا العظيم!

خير الكلام:

الفهم الصحيح للأمور لا يسمح بولادة الشكوك!

---------------------------

◙ مقال كتبه الراحل قبل وفاته.

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: