رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
كارثة إنسانية مفزعة!

هذا الزلزال العنيف الذى ضرب بشدة جنوب تركيا وشمال سوريا وتسبب فى مصرع وإصابة عشرات الألوف وتدمير المنازل والمرافق الأساسية مثل شبكات الطرق والجسور ومحطات المياه والكهرباء والصرف الصحى يعد من أكثر الزلازل فتكا فى السنوات الأخيرة وربما ساعد على ارتفاع عدد الضحايا أن الزلزال وقع فى الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضى بينما كان الناس نائمين!

لقد كان مشهدا إنسانيا رهيبا عشناه لحظة بلحظة ونحن نشاهد على الشاشات الفضائية بعض جوانب المأساة التى ألمت بأشقاء لنا فى سوريا وتركيا ورأينا بطولة فرق الإنقاذ وهم – بإمكانيات محدودة – يصارعون الأمطار الغزيرة والثلوج المتساقطة على شكل سباق من الزمن من أجل العثور على ناجين تحت الأنقاض وكان مشهد إخراج طفلين صغيرين أحياء مشهدا مبكيا ومفرحا فى آن واحد!

لقد هزتنى بعنف تلك الدراما الإنسانية التى رصدتها كاميرات الفضائيات لحالة الذعر والهلع التى انتابت سكان تلك المناطق المنكوبة والذين فروا من مساكنهم ويرفضون العودة إليها مرة أخرى خشية التوابع والهزات الارتدادية المحتملة.

وإذا كان الضمير الإنسانى قد استيقظ مع الكارثة بنداءات رسمية وشعبية فى عدد كبير من دول العالم تدعو إلى مساعدة سوريا وتركيا فى مواجهة الكارثة فإن الأحرى بالمجتمع الدولى أن يعيد النظر فى المسألة السورية وأن تتسارع الخطوات والإجراءات لرفع كافة العقوبات المفروضة على سوريا حتى تتمكن دمشق من مد يد العون والمساعدة للمناطق المنكوبة بعد أن أظهرت الكاميرات ضعفا هائلا فى البنية الأساسية ونقصا مؤسفا فى آليات رفع الأنقاض من فوق المنكوبين المدفونين أسفلها!

  • خير الكلام:

 كارثة الكوارث فى العجز عن الاستفادة من دروسها!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: