رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نظرة إستراتيجية
كيف عادت مصر

المتابع للتحركات المصرية على الساحتين الاقليمية والعالمية سيتأكد أن مصر أصبحت القوة الفاعلة فى محيطها، وانها اصبحت قادرة على صياغة نظام جديد وواضح فى المنطقة مبنى على العدل والسلام، وتحقيق المصلحة الوطنية لدول المنطقة، وظهر ذلك جليا خلال القمتين العربية الصينية، والأمريكية الإفريقة، والدور الذى قام به الرئيس عبدالفتاح السيسى خلالهما.

ولكن كيف وصلت مصر الى تلك المكانة بعد أن كانت قبل عام 2014 شبه دولة منهارة اقتصاديا مليئة بالأزمات غير مؤثرة فى محيطها الاقليمى، كما تم تجميد عضويتها فى الاتحاد الإفريقى، بل وتم توقيع عقوبات عليها، الحقيقة أنه منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى وضع استراتيجية واضحة لإعادة مكانة الدولة المصرية مرة أخرى وان تكون اكثر تأثيرا فى محيطها وعلى المستوى العالمى، ومبنية تلك الاستراتيجية على اقامة علاقات متوازنة مع القوى الفاعلة فى النظام العالمى مع عدم التدخل فى شئون الدول الداخلية، وكانت البداية من المنطقة العربية وكان هناك دعم خليجى واضح لمصر من أجل عودتها، لأن القوة المصرية هى قوة لجميع الدول العربية وهى الحامى الحقيقى للأمن القومى العربى، وفى نفس التوقيت عملت مصر على الانفتاح على كل دول العالم، وبخاصة القوى الفاعلة مثل الصين وروسيا ودول الاتحاد الاوروبى، وعقدت شراكات مع العديد منها، وبخاصة فى المجال العسكرى من خلال تنوع مصادر السلاح والانفتاح على المدارس المختلفة.ولأن العالم لا يعترف ولا يحترم الا الدولة القوية استطاعت مصر ان تحقق المعادلة الصعبة فى 8 سنوات فقط، البناء فى الداخل والتأثير فى الخارج فنالت احترام الجميع وهذا ما ظهر جليا حاليا .


لمزيد من مقالات جميل عفيفى

رابط دائم: