رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بضمير
كأس العالم .. ومشاعر الشعوب العربية!

من أهم ماحققته بطولة كأس العالم ليس فقط اتجاه الأنظار إلى دولة قطر العربية التى نجحت فى تنظيم المونديال بجدارة، ولا لأنها البطولة التى تجمع حولها شعوب العالم، ولكنها كانت هذه المشاعرالتى تفجرت بين شعوبنا العربية، انتماء وتحيزاً لعروبتنا ولبعضنا البعض . لقد أثبتت كأس العالم صدق هذه المشاعر التى خرجت فطرية عفوية غير مصطنعة، وأنها داخل نفوس الشعوب ووجدانهم، محفورة فى عقولهم، تنتظر فقط من يرفع غبار السياسة والمصالح الضيقة عنها، تنتظر اليد التى توحد وتعلو بالمصلحة المشتركة، وتعزز موضوعية المصير الواحد، كما هى الأرض واللغة. ولعل أهم مافعلته قطر فى هذه البطولة هو عدم تخليها بل تعزيزها لثقافتها وثقافتنا العربية، بعد أن تصور الكثير منا أنها ستبحث عن تكريس فكرة العالمية على حساب العربية لنجدها تفخر بالعرب وتحتضن وجودهم وتعزف على أراضيها السلام الوطنى لكل الدول العربية، فى تناغم، وحضور هز شعوبنا العربية، وجعلتهم يشعرون وكأنهم بلد واحد، ويد واحدة، وقوة واحدة .

هذه الصبغة العربية، التى حرصت عليها قطر فى افتتاحها لكأس العالم، أكدها سلوكها بعدم الانصياع لضغوط لما أرادته بعض الدول فيما سموه حق المثليين فى الدفاع عن حقوقهم، وكان رفضها لذلك التزاما بثقافتنا وديننا ومشاعر شعوبنا العربية كلها التى أثبتت ردود أفعالها على مايجرى فى هذه البطولة الرياضية أن الانتماء العربى لهم مازال يجرى فى عروقهم، ولم يمت بعد، وأن نهضتنا إن قررنا ذلك ليست ببعيدة.

نعم إن ماجرى فى كأس العالم يقدم أيضاً رسالة لحكام العرب من شعوبهم مفادها:راهنوا علينا قبل شعوب ودول أخريات لاتريد لنا خيراً، فقط اقتربوا من بعضكم البعض، ونحن معكم أكثر مما تتخيلون!


لمزيد من مقالات حسين الزناتى

رابط دائم: