رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نظرة إستراتيجية
ماذا حدث (1)

8 سنوات كانت فارقة فى تاريخ الدولة والشعب المصرى، حيث شهدت أضخم عملية تطوير وبناء وتنمية شاملة لم تحدث فى التاريخ، خلال تلك السنوات تم إنجاز اكثر من 12 الف مشروع قومى تنموى ضخم فى كافة ربوع الجمهورية، وجميعها ضمن الخطة المحكمة للتنمية المستدامة 2030، للارتقاء بمستوى الوطن والمواطن، وتلك المشروعات تقسم الى اقتصادية واجتماعية، واخيرا بيئية. عندما وضعت استراتيجية التنمية المستدامة 2030 استخدم فيها العلم والفن، وما تحتاجه الدولة والمواطن وما هى التهديدات والازمات المحتملة، وسيناريوهات مواجهتها، وكان الاهم فى هذه الاستراتيجية هو المواطن المصرى ومحاولة رفع المعاناة عن كاهلة، بالاضافة الى إعادة بناء الشخصية المصرية، فكانت البداية بالقضاء على العشوائيات التى كانت الآفة فى جسد الدولة، ونقل قاطنيها الى اماكن آمنة، والعمل على تغيير السلوك العشوائى لهم فى تلك التجمعات السكنية وفى كافة محافظات الجمهورية التى بها مناطق عشوائية، ثم بدأت الدولة فى إنشاء مدن جديدة فى جميع المحافظات وصلت حتى الآن الى 14 مدينة حديثة متطورة من مدن الجيل الرابع، وصولا الى المبادرة الأضخم حياة كريمة التى تخدم 60 مليون مواطن يعيشون فى المناطق الأكثر احتياجا فى الريف المصرى من خلال تطوير القرى والمراكز بالكامل من رصف للطرق وتوفير مياه الشرب وشبكات الصرف والمدارس والوحدات الصحية ومراكز الشباب وإعادة تأهيل المنازل، وفى نفس الوقت اهتمت الدولة بصحة المواطن من خلال علاج مرضى فيروس سى والقضاء عليه، والانتهاء من قوائم الانتظار، ومبادرة 100 مليون صحة، والكشف المبكر عن سرطان الثدى، والتوسع فى إنشاء المستشفيات وتجهيزها بأحدث الأجهزة. على الجانب الآخر كانت هناك العديد من المبادرات أهمها تكافل وكرامة، والتوسع فى المظلة الاجتماعية، ودعم العمالة المؤقتة، وزيادة الدعم لبطاقات التموين.


لمزيد من مقالات جميل عفيفى

رابط دائم: