رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
قبلة فى الهواء

ذكريات صحفية 35 ـ لم تتحمل الدول الأورويية موقف عرب البترول فاجتمع وزراء خارجية دول السوق الأوروبية المشتركة (إنجلترا، فرنسا، إيطاليا، بلجيكا،هولندا، ألمانيا، آيرلندا، لوكسمبرج، الدنمارك) وانتهزت فرصة عدم انقياد إسرائيل لقرار وقف إطلاق النار وأصدرت بيانا طالبت فيه قوات أطراف النزاع فى الشرق الأوسط بالعودة فورا طبقا لقرارات مجلس الأمن إلى المواقع التى كانوا عليها يوم 22 أكتوبر (يوم صدور قرار وقف القتال) قاصدين بالطبع إسرائيل وتأكيدا لذلك أضاف بيان الدول الأوروبية أن أى اتفاق سلام ينبغى أن يستند بصفة خاصة إلى مبادئ :1ـ عدم جواز الاستيلاء على أراضى الغير بالقوة.

2ـ ضرورة أن تضع إسرائيل حدا لاحتلالها الأراضى التى تحتفظ بها منذ حرب 67 .

3ـ احترام سيادة جميع دول المنطقة واستقلالها ووحدتها الإقليمية وحقها فى الحياة فى سلام داخل حدود آمنة ومعترف بها . ورغم أن كلمات البيان كانت تبدو قوية وتعبر عن تغيير فى سياسة أوروبا إلا أنها كانت مجرد كلام دون قوة تجبر إسرائيل على التنفيذ مما جعل الوزير عبد الرحمن العتيقى وزير البترول والمالية الكويتى يصفها بأنه قبلة للعرب فى الهواء!

من ناحيتها حاولت أمريكا تهدئة الموقف ووعدت بإعداد جدول لانسحاب إسرائيل ولكن إيران ضربت كما يقولون (كرسى فى الكلوب) فأعلنت لأول مرة فى تاريخ بيع البترول عرض بيع جزء من إنتاجها بالمزاد وإذا بنتيجة المزاد ترفع سعر يرميل البترول من 5 إلى 17 دولارا مرة واحدة، وسارت نيجيريا على نفس الطريق وجاءت نتيجة المزاد 16 دولارا للبرميل لكن الذى اشتراه باعه بـ 30 دولارا مما كانت نتيجته الفوضى وحيرة المشترين وإحساس الدول العربية المنتجة للبترول أن الموقف سيخرج من موقفها الجماعى. فدعت لاجتماع فى ليبيا كان المفروض أن يكون موضوعه إنهاء الحظر المفروض. ولكن ليبيا بعد أن قبلت عقد الاجتماع عادت ورفضته انطلاقا من مبدأ عدم إصدار قرار رفع الحظر من الأراضى الليبية!

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: