رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
أبواب الأمل

زاد بشكل واضح مرض السرطان ليس لأنه حديث على العالم، وإنما أصبح تشخيصه سهلا. ولهذا شغل المرض معاهد البحث والعلماء الذين حققوا فى عام 2018 مايفتح أبواب الأمل أمام الملايين الذين يعانون ويهددهم المرض.

وأوجز بعض ماقرأته:

1ـ تطعيم مضاد للسرطان: هذا العام أعلن علماء بجامعة إستانفورد الأمريكية وأيضا أطباء المعهد الوطنى الأمريكى للسرطان عن عقاقير تنشط الجهاز المناعى للمريض والتعامل مع المرض. فى إستانفورد بدأت التجربة على مريض بسرطان الغدد الليمفاوية. وفى المعهد الوطنى كانت الأمريكية جودى بيركنز كما تقول البى بى سى أول مريضة تشفى بهذا العلاج.

2ـ عن الفكرة نفسها نال العالم الأمريكى جيمس أليسون، واليابانى تاسكو هونجو عام 2018 جائزة نوبل فى الطب لتوصلهما إلى سبب عدم تمكن الجسم من مقاومة الخلايا السرطانية والانتصار عليها. وقد وجدا أن هناك نوعا من البروتينات هو الذى يضعف الجهاز المناعى ويمنعه من مهاجمة السرطان. وتوصلا إلى أنه فى حالة إضعاف هذه البروتينات يسترد جهاز المناعة قوته ويستطيع التغلب على الخلايا السرطانية. أجريت تجارب على مرضى يعانون سرطان متقدم فى الجلد تحسنوا، وعلى أنواع من سرطانات الرئة. وهذا يعطى أمل التوصل إلى علاج مرض السرطان من خلال القضاء على البروتينات المسببة له.

3ـ اختبار بالدم لمعرفة السرطان: أعلن علماء من جامعة هوبكنز لأبحاث السرطان بالولايات المتحدة عن أخذ عينة من دم الشخص يجرى بطريقة فحصها والتنبؤ باحتمالية إصابته بالسرطان بحيث يمكن مواجهة المرض فى حالة النتيجة الإيجابية وهو فى حالة مبكرة مما يسهل العلاج.

4ـ علاج جديد لجلطة المخ: وهو ماتوصل إليه علماء عيادة كليفلاند الأمريكية عن طريق إثارة المخ بشكل مباشر بتنشيط الخلايا العصبية فيه من خلال موجات ذات تردد منخفض تساعد الخلايا على إستعادة عملها وآداء وظائفها. استعادت مريضة خضعت للتجربة سنها 59 سنة الكثير من وظائفها الحركية التى توقفت نتيجة جلطة المخ.

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: