رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
دروس خصوصية بالفضاء

أكتب لسيادتكم عن آخر فنون الدروس الخصوصية التى توصل إليها أحد المحترفين المقيمين فى أمريكا والذى يحضر للاسكندرية للاتفاق مع طلبته على ايداع تكاليف دروسه الخصوصية التى تبلغ عدة آلاف لكل طالب فى حسابه بأحد البنوك ،وارسال صورة ايصال الايداع إليه بطريق النت . ثم بعد ذلك يخطرهم بمواعيد دروسه فيفتح لهم الخط لبدء الشرح والمناقشة بطريقة » الفيديو كونفرانس » الذى أصبح استخدامه سهلا كما نرى فى المشروعات التى يفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مختلف المحافظات : محمد الحضرى ـ الإسكندرية .

ومن التحايل فى كسب أموال الدروس الخصوصية إلى الضغوط التى يتعرض لها عشاق أداء العمرة والرسوم الكبيرة التى فرضت عليهم إذا تكرر آداؤهم العمرة، حيث تقول حنان محمد ( 59 سنة ) فى رسالتها :( هل هناك دولة اسلامية اخرى تفعل هذاالعمل مع شعبها؟ لماذا إذن هذه الضغوط على المصريين؟. اعلم أن هناك من يمتلك الأموال الكثيرة، ولكن ليس هؤلاء هم الذين يواظبون على العمرة وإنما الذين يواظبون فعلا الذين يضعون القرش فوق القرش من أجل هذه الرحلة الممتعة التى تمدنا بالطاقة الايجابية و تجعلنا نتحمل الكثير من الضغوط على الصعيد الشخصى وكذلك البعض يتخذونها شفاءا لهم من امراض عجز عنها الطب): حنان محمد.

وأنهى بتعليق على قرار وزير المالية بخضوع واردات أجهزة الكومبيوتر للدولار الجمركى المخفض (16 جنيها وليس 18) بعد أن أدى استخدام دولار السوق إلى رفع جديد لأسعار عدد كبير من السلع . وبالنسبة لقرارأجهزة الكومبيوتر فلم يكن معقولا وهناك ثورة تعليمية لنشر استخدام هذه الوسائل والتابلت فى الدراسة والامتحانات أن يتم زيادة كلفة ادوات هذه الثورة التى كلها مستوردة من الخارج . بل المنطق إعفاؤها من الجمارك وتسهيل دخولها لأن إيرادات الجمارك منها مهما وصلت لن تعادل فائدة نشر هذه الوسائل التى هى أساس المستقبل، علما بأن التطور الذى يحدث فى هذا المجال يسبق أى توقع.

 

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: