رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
السياح الروس.. شكرا

لا أتذكر عدد المرات التى كتبت فيها عن عودة السياح الروس إلى الشواطئ التى عشقوها فى شرم الشيخ والغردقة بعد أن توقفت هذه الرحلات بقرار الحكومة الروسية منذ حادث الطائرة التى سقطت يوم 31أكتوبر 2015 أى منذ 38 شهرا.

وقد اتهمت مصر بالتقصير فى هذا الحادث الذى لم يكن أول ولا آخر طائرة تسقط. ولأنه من الأخطاء يكون الإصلاح، فقد سعت مصر منذ ذلك الوقت إلى مراجعة كل إجراءات تأمين الطائرات، ليس من أجل روسيا وإنما من أجل الملايين التى تسافر من المطارات المصرية المختلفة. والحمد لله لم يقع حادث واحد منذ ذلك الوقت. ورغم أن روسيا لم تكتف بالإجراءات التى أثبتت كفاءتها والتى اتخذتها مصر وإنما طلبت تنفيذ إجراءات أخرى، فقد استجابت مصر لمطالب الروس. وجاءت لجان روسية تتأكد وتراقب وعادت وجاءت مرة ثانية وثالثة وعادت، ورغم ذلك ظلت القيود المفروضة على رحلات السياحة الشارتر بين المدن الروسية ومدن البحر الأحمر.

والحقيقة أن فكرة العقوبة طالت وباخت ووصلت إلى درجة الإهانة لدولة تعتبر صديقة لروسيا وتدخل معها فى صفقات مختلفة منها تنفيذ أول محطة نووية فى دولة عربية وهى المحطة التى جرى التعاقد عليها (خلال فترة العقوبة الروسية على مصر) لإنشائها فى الضبعة.

وإذا كانت روسيا تعتقد أن حياة المصريين متوقفة على سياحها الذين سعدوا طوال السنوات التى جاءوا فيها إلى البحر الأحمر بأجمل شاطئ وأرخص خدمة، فروسيا تخطئ كثيرا وتتجاوز المدى لأن لهذا الشعب كرامته وكبرياءه. ولا أخفى أن انقطاع السياح الروس فى السنوات الثلاث الماضية قد دفع العاملين فى السياحة المصرية إلى تعويض ماضاع والبحث عن سياح آخرين يجيئون لمصر التى سيأتى يوم تكون فيه على رأس الدول الجاذبة للسياحة.

لقد مضى 38 شهرا على انقطاع السياح الروس وهى فترة فعلا طويلة جدا تأبى الكرامة المصرية بعدها الاستجداء، مما يجعلنا نقول لهم شكرا. وأهلا لكل سياح العالم!

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: