رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
النظام الجديد بأمانة

أبدأ بالاعتذار عن عدم نشر رسائل الذين كتبوا لى عن نظام التعليم الجديد بصورة عامة لأننى قصدت الاستماع من أولياء أمور الطلبة الذين يخوضون تجربة هذا النظام لنعرف منهم ما للنظام وما عليه. وربما كانت هذه الرسالة من أ.د. أيمن خيرى أستاذ مساعد القلب بجامعة أسيوط النموذج المثالى على ذلك.

تقول الرسالة: أنا طبيب أعمل فى أسيوط وابنى الأكبر فى سنة أولى ثانوى مدرسة خاصة. ومن وجهة نظرى لا نملك إلا أن ينجح وزير التعليم ونساعده فى تحسين مستوى التعليم والقضاء على بعبع الثانوية العامة. ويجب عند النقد أن يكون بهدف التقدم وإعطاء النظام حقه فى إيجابياته وسلبياته. ومن تجربتى فهناك 4 إيجابيات واضحة للنظام:

1ـ مادة علمية متميزة منظمة بترتيب الدروس والفصول حسب كتاب الوزارة متوافرة حاليا على موقع بنك المعرفة باللغتين العربية والإنجليزية على شكل فيديو تعليمى موثق. هذامجهود ضخم يستحق الثناء.

2ـ كل مدارس مصر يتم توصيل شبكة ألياف ضوئية لها فائقة السرعة. مجهود ضخم وتنسيق رائع.

3ـ تدريب المدرسين مستمر على مستوى الجمهورية وهذا عمل ضخم.

4ـ زوال خوف أولياء الأمور من المجاميع بجعل هذا العام غير محسوب فى المجموع النهائى وهو ذكاء لابد من تقديره

ولكن إلى جانب ذلك هناك بعض النقاط التى تحتاج إلى تحسين:

1ـ لم تصل الكتب المدرسية للغات حتى اليوم إلى مدارس أسيوط مما اضطرنى لتعامل ابنى مع الدروس الخصوصية.

2ـ هناك بطء شديد فى عملية التدريب للمدرسين والطلاب مما يضعف قوة الدافع للتغيير ويثير الإحباط.

3ـ نظام الامتحان مازال غامضا والتدريب عليه لم يتم حتى الآن مما يزيد الضغوط على الطلبة وأسرهم.

هذه هى الرسالة التى كتبها أب على درجة من الثقافة وقد أورد فيها بأمانة ما يساعد وزير التعليم على معرفة مايحدث فى مدرسة فى أسيوط بعيدة عن نظره لكنها تمثل شريحة كبيرة من المدارس فى مصر. وفى انتظار رسائل أخرى تعبر عن التجربة وتساعد على دفعها.

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: