رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
سؤال للرئيس عن خاشقجى

من يراقب الرئيس السيسى خلال أيام منتدى شباب العالم يشعر أنه فى قمة الإحساس بالسعادة والحماس، وهو يتنقل من جلسة لأخرى ويشارك بالتعليق فى كل جلسة ثم بعد ذلك يحضر جلسة حوار مع شباب العالم يواجه فيها الشباب بجرأته وشجاعته وأسئلته التى لا تعرف المداورة، التى لا يضيق فيها الرئيس بسؤال واحد مهما تكن حساسية موضوع السؤال بل على العكس قال إنه لا يعرف الردود الملتوية فأنا أعتبر من يفعل ذلك ضعيفا وأنا لا أحب الضعف.

أصعب سؤال باعتراف الرئيس تلقاه من فتاة لبنانية سألته: من كان القدوة الذى تعلمت منه فى شبابك؟ وقال الرئيس وهو يحاول أن يسترجع فى ذهنه شخصا: أنا أعترف أن هذا سؤال صعب، فقد شكلت قناعاتى من خلال عدة شخصيات كتابا ومفكرين قرأت لهم. كان الإطلاع هو وسيلتى للاستفادة من آراء الآخرين إلى جانب أنه من أسرتى كان هناك آخرون.. والدى ووالدتى وعدد من الأقارب. ولهذا لا أستطيع القول إن شخصا معينا تأثرت به وإنما مجموعة من الأشخاص إلى جانب الاستفادة من تجربة الحياة.

كان أول سؤال من شاب من بلغاريا عن حادث جمال خاشقجى وكانت أول مرة يرد فيها ذكر لهذا الموضوع فى المنتدي، وكان رد الرئيس أنه دون دخول فى تفاصيل أو مزايدات فإن هذا الموضوع مفروض أنه يخضع للتحقيق من الدولة التى وقعت الجريمة على أرضها ومن السعودية، فلماذا نستبق الأحداث ونوجه الاتهام لأحد؟ لماذا لا نصدق أن الأمر يحتاج إلى فترة تأخذ العدالة فيها مجراها؟ شهد اليوم ـ وأنا أكتب عن جلسات أمس الأول الإثنين ـ عددا من القضايا المهمة المطروحة للمناقشة: مواقع التواصل الاجتماعى وهل دورها إيجابى أم سلبي؟ كيف نبنى قادة المستقبل؟ قضية تطوير التعليم فى مصر وقد شهدت عرضا مطولا مشتركا لوزيرى التعليم والتعليم العالى وكانت مشكلة كثافة الفصول قنبلة التحدى الأكبر لأننا فى حاجة إلى 250 ألف فصل تتكلف 130 مليار جنيه حتى نحقق فصولا كثافتها 40 طالبا!

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: