رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تآمـــــــروا عليــــــــك مبكــرا

بالرغم من أننى لست من هواة التعاطى مع نظرية وفكر المؤامرة فإننى أمام تلك المأساة حقا التى يعيشها وطننا فى ضوء تسارع تداعيات ودراما فصول الطائرة الروسية وما يحدث حاليا بحق مصر من افتراءات واجراءات كل ساعة من قبل البعض فى الخارج

حيث مازالت مأساوية هذه الأزمة تتوالى فصولا، ولهذا السبب وغيره أجد نفسى مضطرا للقبول هذه المرة ولدى استنتاج لامناص بتلك النظرية والقبول بها وأن كان علينا ألا نستبق الأحداث والتحقيقات والمعطيات الاستخباراتية للدول المعنية بالأزمة بحقيقة سقوط الطائرة بعبوة ناسفة من عدمه.. ولكن وما ادراك.

ولكن لو صحت تلك الوقائع فإنها بالفعل مؤامرة قذرة اشترك فيها حفنة من خونة الداخل من عناصر الخلايا النائمة المرتبطة بجماعة الإخوان ويربطها خيط رفيع بهذا التنظيم الاجرامى فى سيناء المسمى أنصار بيت المقدس تربصوا مع البريطانيين والأمريكيين دون تخطيط أو رابط مسبق لتوريط الرئيس السيسى والدولة معا، واشتركوا فى جريمة لا تحمل غير عنوان واحد هو النيل والتآمر على الرئيس وتكسير أقدام هذه الدولة مصر لمنع وقوفها من جديد وعرقلة إنطلاقها وبشكل مباشر استهداف ممنهج لتجربة نجاح السيسى فى قيادة البلد والمرور به إلى بر الأمان رغم كل العراقيل والحواجز التى توضع فى طريقه دوما. وبالفعل كان ثانى فصول هذه المؤامرة تلك الجريمة المدبرة التى وقفت وراءها الحكومة البريطانية ممثلة فى ديفيد كاميرون ووزير خارجيته اللذين سارعا بتدشين طاحونة التكهنات وتأليب معظم دول العالم وشركات طيرانها ضد مصر، وبتخطيط واع تزامن هذا السيناريو البريطانى مع أولى ساعات وصول الرئيس السيسى إلى لندن للمرة الأولى الأمر الذى ظهر للغالبية فى مصر وكأن الأمر مدبر ومخطط له بعناية من قبل البريطانيين ليثيروا العالم علينا متسلحين بحملات اعلامية ممنهجة ومعادية من قبل الاعلام البريطانى، وفى نفس التوقيت بالضبط الاعلام الأمريكى ليحرضوا العالم وسائحيه وطائراته على عدم الذهاب إلى شرم الشيخ فى محاولة فاضحة ومفضوحة لعقاب مصر اقتصاديا وماليا لأسباب سياسية عديدة أبرزها الانفتاح المصرى مع روسيا الاتحادية فى الأعوام الثلاثة الماضية وزيادة وتيرة التعاون العسكرى والتسليح الروسى لمصر ناهيك عن موقف مصر من الأزمة السورية

ولكنه القرض والمرض الأمريكى والنزعة العدوانية قد حان أوانه ضد مصر واطلاق ساعة النفير للتآمر ضد رئيس بعد 17 شهرا فقط من توليه مقاليد الأمور فى مصر وكيف له أن ينجح بكل قوة وصلابة فى فرض الأمن والاستقرار بهذا الشكل حتى الآن فى مصر؟ فلابد من عقابه وعقاب شعبه الذى وفر له حصانة شعبية وجماهيرية ووافقه سياسيا.

وإلا فليقل لى أحد لماذا اختارت أمريكا وبريطانيا هذا التوقيت مع حضور السيسى للندن لبث هذه الدعايات والعزف على نغمة الطائرة الروسية اللهم إلا إذا كان الغرض السياسى لاحراج الرئيس السيسى وأن حجتهم فى امتلاك معلومات استخباراتية بشأن عمل إرهابى ضد الطائرة الروسية فكنت أرى والجميع يشاركوننى الرأى أن مثل هذه المعلومات كان مكانها الغرف المغلقة ودراستها وتحليلها وتمحيصها وتدقيقها عبر الدوائر الاستخباراتية بين دول الأزمة مصر وروسيا بدلا من اطلاقها على الهواء وعبر وسائل الاعلام الأمريكية والبريطانية.

أضف إلى كل ذلك أن هذا الموقف الأمريكى البريطانى من مسألة الطائرة الروسية كان مكايدة سياسية بريطانيةـ أمريكية ضد روسيا بسبب مواقفها وارسال قواتها إلى سوريا وبالتالى كان لابد من عقابها والنيل منها وجعل مصر كبش فداء لتصفية الحساب بين الأطراف الثلاثة أمريكا وبريطانيا وروسيا. السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى أعلم أن لديك ندما ظاهرا على زيارتك الأخيرة لبريطانيا ولدى قناعة بأنها ستكون هى الزيارة الأخيرة على الأقل طيلة فترتك الأولى وانك قد تفهمت الآن بسبب إحجام مبارك من قبل لأكثر من 15 عاما عن زيارة هذا البلد، ولكن كان لابد من الزيارة لترى بنفسك الجزء الظاهر من جبل جليد الحقد والمؤامرة البريطانية ضد شخصك وضد ثورة 30 يونيو ولتعلم أن نوايا بريطانيا لم ولن تكن خالصة لوطنك حتى من السنوات القادمة. ولذا أتمنى عليك سيادة الرئيس أن تكون زيارتك للسعودية حاليا للمشاركة فى القمة العربية ـ اللاتينية هى آخر جولاتك الخارجية لبعض الوقت وأن تستغل وجودك فى السعودية لتصحيح وتصويب مسار العلاقات مع الرياض لتصحح وتترجم حجم الشراكة الحقيقية المصرية ـ السعودية فلا حضانة خارجية لك إلا باخوانك فى السعودية والخليج والعالم العربى فهم امتدادك وغطاؤك السياسى والاقتصادى والاستثمارى الأول.

وبعد هذه الزيارة فلتدرس وتتخذ قرارات عاجلة للأوضاع الداخلية فى مصر، حيث ان حجم الأزمات والارث ثقيل ولتبدأ باعادة النظر فى المشهد الاعلامى بالكامل «تليفزيون وصحافة قومية» وكذلك السياسى والأمنى وانهاء شأفة الارهاب نهائيا فى توقيت زمنى معلوم.

مع الوضع فى الاعتبار ان قطاع السياحة وأمن المطارات يحتاج منك إلى التفرغ فى الفترة القادمة فبادر باتخاذ قرارات جريئة وشجاعة فى الحال لعلاج بعض القصور والخلل فى بعض مؤسسات الدولة قبل فوات الأوان ولتكن لديك قبضة حديدية وارادة قوية للتغيير لبعض الوقت لإنقاذ الوطن وانهاء مؤامرة الداخل أولا، واصلاح الاعوجاج والخلل والتراخى والتجريف للحياة. ومؤسسات الدولة فى مصر الذى ورثته من نظام مبارك المدمر.


لمزيد من مقالات أشرف العشري

رابط دائم: