عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
مؤشرات اطمئنان فى عالم مأزوم
8 يناير 2023
سكينة فؤاد


فى عالم ملأه البشر وخاصة الأقوى والأقدر بالحروب والصراع والتهديدات والأزمات السياسية والاقتصادية والغذائية والبيئية وقفت أمام مؤشرات مهمة تحدث فى بلادنا وتبعث على التفاؤل والاطمئنان بمزيد من الأفضل القادم.



◙ أثق أننى لست وحدى التى كانت تتساءل عن الثغرات التى يستطيع من خلالها مفسدون ومعدومو ضمائر أن يضروا بالصالح والمال العام ويحصلوا على ما لايستحقون ويحتفظون بما تكسبوا من ثروات طائلة محرمة ولا تستطيع الأحكام المساس بها سواء لبعض العاملين بالدولة أو المتاجرين بالمخدرات, لذلك بدا لى أنه نصر للعدالة وللحق وللحقوق ولصالح الحاضر والمستقبل ما عرفت أن النائب العام سيادة المستشار حماده الصاوى قد وجه بأن ترتبط التحقيقات بتحقيقات مالية موازية تبحث مصادر تكوين ثروات من يتم التحقيق معهم وما ضيع على مصر والمصريين المليارات من الأموال والأخصب من آلاف الافدنة والاراضى الزراعية وسرقة وتهريب الآثار وسائر التجارات المحرمة والمستحق مما تم التلاعب فيه من استحقاقات وحقوق للمواطنين وللدولة وسد ثغرة من أهم ثغرات إمكانية التلاعب فى الأوراق والأرقام والعبث بما كتب فى الوثائق والأوراق من خلال قرار النائب العام بإلغاء العمل بالدفاتر والجداول الورقية بالنيابة العامة بداية من الأول من يناير الحالى على منظومتى العدالة الجنائية والتنفيذ الالكترونى اللتين تعمل بهما النيابة العامة بعد اكتمال تطويرها وانتظامها وأيضا إلغاء العمل بالدفاتر المالية الورقية بوحدات المطالبة الجنائية ابتداء من يوليو المقبل لارتباطها بالسنة المالية .. كما يرتبط القرار بكل بيانات الأسرة على مستوى الجمهورية اعتبارا من أول يناير، على أن يلغى العمل بها نهائيا أول مارس اكتفاء بالعمل بالمنظومة الرقمية لبيانات الأسرة ويأتى القراران المشار اليهما فى إطار تحقيق أهداف المرحلة الثانية من استراتيجية النيابة العامة للتحول الرقمى وما تتخذه من خطوات نحو التطور التقنى للبرامج التى تستخدمها فى مباشرة أعمالها والتى أصبحت مؤهلة وكاملة لتلبية المتطلبات الأساسية لعمل النيابة العامة ولتظل ضميرا يقظا وحارسا أمينا على كل ما يحمى الامن الاجتماعى والانسانى والاخلاقى والاقتصادى للمصريين كما تفعل الآن.



◙ أما المؤشر الثانى للاطمئنان فكان انتصارا طبيا يحدث لأول مرة فى مصر وأقصد إجراء أول عملية لزراعة الرئة فى مصر والشرق الأوسط بجامعة عين شمس ووفق ما أعلنه أ.د محمود المتينى رئيس الجامعة عن تماثل المريضة «سحر» للشفاء والتى أجريت لها العملية من متبرع حى وقد اكد أ.د أحمد مصطفى رئيس فريق زراعة الرئة ولهم جميعا كل التقدير والاحترام تماثل المريضة للشفاء بعد انقضاء فترة الرعاية المركزة وهى فترة دقيقة جدا فى حياة المريض وان المرحلة التالية تتركز فى التأهيل البدنى والنفسى وهى مرحلة قد تستغرق أسبوعين الى ثلاثة أسابيع وأكد أ.د محمد حسين مدير وحدة زراعة الرئة بجامعة عين شمس أن رئة «سحر» أصبحت تعمل بصورة ممتازة وعادت لوظيفتها الطبيعية وأن الحالة مستقرة وفى تحسن مستمر. وأعيد تأكيدى على الاحترام والتقدير لكفاءات أطبائنا وفى جامعة أخرى من جامعاتنا الاقليمية التى تحقق كل يوم تفوقا وتقدما كبيرا واعتذر لعدم تذكرى اسم الجامعة حيث قام فريق طبى بعلاج وسد أكثر من عشرين ثقبا فى قلب طفل. لقد آمنت دائما بكفاءة أطبائنا وتمنيت ان يتوافر لهم جميع أشكال الدعم العلمى والمادى لإيقاف نزيف وخسائر هجرتهم واستقالاتهم ولعل هذا الخبر يكتمل بنجاحنا بتصنيع الأنسولين والاكتفاء محليا وتصديره لإفريقيا وبما يؤكد حدوث نهضة حقيقية فى مجال أبحاثنا وإنتاجنا للدواء خاصة فى مجالات الأمراض المستعصية وبما يحقق انخفاض جميع أسعار الدواء.



◙ استكمالا لما كتبته الأسبوع الماضى عن نجاح تجربة إنتاج رغيف الشعير بالمركز المصرى لتكنولوجيا الخبز وصلتنى هذه السطور المبشرة والمطمئنة لما نستطيع زراعته وتصنيعه من الشعير واستخدامه فى إحداث ثوره ونقلة حقيقية فى إنتاج رغيف العيش من خليط القمح والشعير وبما ينفى تصريحات مسئولين بالزراعة والتموين عما فى زراعة الشعير وتصنيعه من مشاكل. وقد جاء فى رد المركز أنه بناء على ما تم التوصل اليه فى الصرح التعليمى الأقدم وهو كلية الزراعة بجامعة القاهرة التى تعود لعام 1889 فالشعير المصرى المقطر تجود زراعته فى فصل الشتاء بالاراضى الصحراوية والمستصلحة والتى لا تجود فيها أى زراعات أخرى ومتوسط الاحتياجات المائية وينمو على مياه الأمطار والمياه الجوفية وبما يحقق الأمن القومى الذى يمثله خلط إنتاجنا من القمح والشعير على ان يوجه دقيق القمح الذى يستورده القطاع الخاص بإشراف الهيئة القومية لسلامة الغذاء للحلويات والمخبوزات الغربية ولضمان عدم خلط القمح المصرى الأعلى جودة بالاقماح المستوردة الأقل جودة فيتم استلامه وقت «الدرس» من الحقول وتتولى جهة محايدة الإشراف على هذه المنظومة لمنع التلاعب. وأضيف الى رد المركز المصرى لتكنولوجيا الغذاء ضرورة إصلاح أحوال الفلاح ورفع وعيه ومكاسبه من المشاركة فى تنفيذ هذه المنظومة واستخدام مخبوزات الشعير بكل فوائدها كعماد فى التغذية المدرسية.



◙ أمنية أرجو أن تتحقق فى عام 2023 أن تقوم وزارة التضامن والمجلس القومى للإعاقة وسائر مؤسسات رعاية أبنائنا من القادرين باختلاف باحصاءات دقيقة لأحوالهم وأعدادهم وظروفهم وتحقيق ما قررته الدولة من أشكال رعاية لهم.



◙ فى الدقائق الأخيرة قبل الطبع عرفت خبر وفاة سحر أول مريضة أجريت لها فى مصر والشرق الاوسط عملية زراعة الرئة، ورغم تماثلها للشفاء لا ينقص الخبر الحزين من قيمة الإنجاز العلمي. ومن المؤكد أن الفربق الطبى المحترم الذى أجرى الجراحة سيعمل على تدارك أسباب الوفاة.



رحمة الله الواسعة على الراحلة.