عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
أشياء لا تعوض
19 مايو 2022
فاروق جويدة


هناك ثلاثة أشياء لا تفرط فيها أمام قسوة الحياة، صديق من الزمن الجميل ومال قليل يسترك فى وقت الحاجة وما بقى لك من راحة البال وصحة البدن .. فى زمن أصبحت فيه الصداقة حلما بعيد المنال لابد أن تحافظ على ما بقى لك من أصدقاء الزمن الجميل لأنهم ثروة لا تعوض.. أصبح من الصعب الآن أن تكسب صديقا جديدا وسط هذا الزحام، ما أكثر الناس ولكن لا ترى منهم احدا، واكبر الخسائر فى الحياة خسارة الأصدقاء.. اما المال فليس بحجمه وأرصدته ولكن بقدر ما يكفى مطالبنا، وأحلام المال قد تكون أرضا شاسعة تمتد بطول النظر وقد تكون حديقة صغيرة تجمع القليل من الأزهار والأشجار.. والزهور لا تتساوي، هناك زهور تمنحنا العطر وأشجار تمنحنا الثمار والمال يزيد بالقناعة والترفع.. فإذا تغيرت الأشياء والفصول والمواسم حاول أن تحافظ على ما بقى لديك لان أسوأ الأشياء حاجة بلا مال وعمر بلا صحة أما راحة البال فهى كنز يمنحنا القدرة أن نقاوم العواصف ونرتاح قليلا على شاطئ الزمن.. إذا جاء الطوفان فلن تجد أبدا من يمنحك راحة البال لأنها ليست مشاعا.. إن الإنسان وحده هو القادر على أن يريح نفسه من أشياء كثيرة يفرضها الآخرون عليك.. إن العمر بلا صحة صفقة خاسرة والحاجة بلا مال هوان للنفس ودمار للكبرياء أما الأصدقاء فهم زاد من لا زاد عنده وعون لمن لا عون له.. سوف تجد حولك كل هذه الأشياء ستجد صديقا تخلى وتجد مالا ضل الطريق وتجد من يبخل عليك بساعة من الزمن تنام فيها دون أن تطاردك أحلام مزعجة لو بقى لك صديق واحد فهو يكفى ولو بقى لك من المال ما يسترك فهو يكفى أما الصحة فهى نعمة الله وراحة البال .. فى هذا الزمان تصبح الخيارات صعبة خاصة انه لا احد فينا يملك الحق فى أن يختار.. أنت لا تختار المال لأنه رزق من الله ولا تختار راحة البال لأنها هبة السماء أما الصحة فهى الشيء الوحيد الذى تملك أن تحافظ عليه ولا تسرف فيه..