عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
نهاية الأسبوع
9 ديسمبر 2021
أسامة الغزالى حرب



  •  عبدالعليم: سعدت كثيرا بخبر منح جائزة فخامة الرئيس الدكتور محمود عباس لدعم الدبلوماسية الأكاديمية المناصرة للحقوق الفلسطينية إلى الزميل والصديق العزيز د. عبدالعليم محمد بالأهرام تقديرا لجهوده فى مناصرة الحقوق الفلسطينية، ضمن فعاليات المؤتمر العلمى المحكم الموسوم بالتحرر الذاتى للفلسطينيين إنتاج المعرفة المقاومة، الذى نظمته جامعة القدس المفتوحة, والحملة الأكاديمية الدولية المناهضة للاحتلال الإسرائيلى والأبارتهيد بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، يوم الاثنين 29 /11/ 2021. فى اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى. هذه جائزة مستحقة للدكتور عبدالعليم، يستحق كل التهنئة عليها.


  •  أمين: تحت عنوان هانئ رسلان الكبير أوى كتب الأستاذ محمد أمين مقالا مهما وصريحا (المصرى اليوم، 6/12) يتساءل فيه عن التجاهل الرسمى لرجل عظيم بحجم هانئ رسلان فى علمه وتواضعه ودفاعه عن الوطن وقال أمين إن السفير السودانى ذكر أن رسلان كان من الرموز التى ارتبطت بمسيرة العلاقات السودانية المصرية، وأسهمت كتاباته إسهاما كبيرا فى تطوير العلاقات ودفعها خلال فترة عمله بالأهرام. إننى أتفق مع محمد أمين فى ملاحظته القيمة، وأنتظر معه تصحيحا لموقف الدولة من تأبين هانئ رسلان، الذى كان صحفيا بدرجة رجل دولة، وكان قيمة كبيرة، وليس من المصلحة أن نهمله، لأن ذلك يرسخ مفهوما غريبا لكل من يكون همه الوطن، ولا شيء غير الوطن!


  •  النقاش: أتفق تمام الاتفاق مع ماكتبته الأستاذة أمينة النقاش، رئيس مجلس إدارة جريدة الأهالى (1/12) فى عمودها ضد التيار تحت عنوان محنة الجامعات الخاصة، والتى أسميها أنا كارثة الجامعات الخاصة، باعتبارها مشروعا استثماريا هدفه الأول هو تحقيق الربح المادى لمنشئيه، وأؤيدها فى دعوتها لكى نتوقف، بعد ربع قرن من إنشاء تلك الجامعات لتقييم دورها، وما تخلفه من سلبيات – أراها خطيرة للغاية - على المنظومة التعليمية ككل.