عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
هكذا يكون الانتماء
28 سبتمبر 2021
فاروق جويدة


أريد فى البداية أن أقدم كل مشاعر التقدير والعرفان لأبناء مصر فى الخارج وقد ضربوا مثلا فى الوفاء لوطنهم فى إنجاز غير مسبوق .. إن آخر الأرقام لدى البنك المركزى ووزارة المالية تؤكد أن تحويلات المصريين فى الخارج من العملات الصعبة تقترب من ٣0 مليار دولار وهو رقم لم يحدث فى تاريخ الاقتصاد المصرى إنه درس فى الانتماء والوفاء للوطن .. كنت أتحدث مع الصديق اللواء أبو بكر الجندى رئيس جهاز التعبئة والإحصاء السابق حين أكد أن وزارة الخارجية المصرية هى التى ترعى كل شئون المصريين فى الخارج ولديها أعدادهم الحقيقية .. لقد كان موقف المصريين فى الخارج فى السنوات الأخيرة موقفا مشرفا وهم يدعمون اقتصاد بلدهم ويرسلون بلايين الدولارات فى وقت يعانى فيه العالم أزمة كورونا والكوارث التى حلت بدول كثيرة تعانى ظروفا اقتصادية صعبة .. هناك نماذج مصرية كثيرة ترفع رأس مصر فى الخارج ومنهم من يتولى مناصب رفيعة من أساتذة ورؤساء الجامعات والأطباء وفى الدول العربية توجد نماذج من كل المهن والتخصصات .. إن تحويل هذه المبالغ الضخمة من الدولارات يستحق من كل مصرى التقدير والعرفان .. وأتمنى أن يكون درسا لأثرياء مصر فى الداخل من رجال الأعمال ليقدموا الدعم لوطنهم فى هذه الظروف الصعبة .. إن مصر الآن فى حاجة إلى كل أبنائها فى الداخل والخارج وأن يتحمل القادرون مسؤولياتهم فى بناء الوطن .. إن معادن الناس تظهر فى المحن والشدائد وقد أثبت أبناء مصر الشرفاء فى الخارج أنهم أهل للثقة والفخر والاعتزاز وعلى مؤسسات الدولة أن تراجع هذا الدرس وتتعلم منه كيف تعامل المصريين فى الخارج وترعى مصالحهم فى ربوع مصر كلها .. إنهم ثروة مصر الحقيقية ومصدر غناها وفخر شعبها .. من كان يصدق أن تتجاوز تحويلات المصريين فى الخارج دخل قناة السويس والسياحة وجزء من إنتاج الغاز والبترول؟!.. شيء لا يصدق ولكنها الحقيقة.. من زمن بعيد قلنا إن الإنسان أغلى ثروات مصر فلنحرص عليه.



[email protected]