عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
أبواب الخير.. كثيرة (2)
7 سبتمبر 2021
عبدالمحسن سلامة


أفكار أخرى جديدة، ومبتكرة، طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسى, فى احتفالية أول أمس لانتشال الفقراء من دائرة الفقر, مثل فكرة استصلاح الأراضى، وتجهيزها، وتوفيرها للأسر الفقيرة، ووضع نظام متكامل لها، يضمن سداد جزء من تكلفتها، ليستمر المشروع فى إعداد مساحات إضافية للآخرين من المحتاجين.



كل هذه الأفكار، التى طرحها رئيس الجمهورية، سواء المتعلقة بتطوير مشروع «رأس الماشية»، أو فكرة تسليم الأسر الفقيرة مساحات من الأراضى المستصلحة- أفكار رائعة، لابد من التوقف أمامها، وتنفيذها.



هذه الأفكار تعنى، ببساطة، انتشال الأسر من الفقر، ونقلها إلى الأسر التى يمكن أن تساعد الآخرين بعد ذلك.. وهكذا يمكن القضاء على الفقر نهائيا فى مصر.



المساعدات العينية، والمادية، رائعة، وضرورية للفقراء، لأن «الجوع قاتل»، كما يقولون، ولأن الرسول الكريم- صلى الله عليه وسلم- قال «ما آمن بى من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه»، لكن انتشال الفقراء من الفقر أروع، وأكثر فائدة.



صندوق «تحيا مصر» نجح، خلال الفترة الماضية، فى فتح أبواب كثيرة للخير، مثل بناء المساكن لقاطنى المناطق العشوائية، وفرشها، ومد شبكات المياه، وإنشاء وتجهيز المستشفيات، وكذلك إنشاء وتجهيز المدارس، وتجهيز أضخم وأكبر قوافل المساعدات العينية، والغذائية، والتى تم تسجيلها ضمن موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية.



أعتقد أن المرحلة المقبلة سوف تشهد فتح أبواب جديدة للخير، طبقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، وأهمها انتشال الفقراء من الفقر، بعمل مشروعات تدر دخلا وفيرا لهم، ولذويهم.



شكرا لصندوق «تحيا مصر» على إسهاماته الرائعة، وكل التحية والتقدير لفريق العمل التطوعى، بقيادة المقاتل اللواء محمد أمين، الذى يعمل على مدى الساعة، وفى صمت، وعطاء منقطع النظير.



 



[email protected]