عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
ليــه نعقدهــا على بعضنا.. وليـــه نرمى مليـارات البـذور؟
23 يوليو 2021
إبراهيـم حجـازى


فى كل الوزارات والهيئات والمؤسسات والشركات.. حكومية كانت أو خاصة.. أقسام مخصصة للتعامل مع المواطنين وإنهاء احتياجاتهم.. وتلك مسئوليتهم ووظيفتهم التى يتقاضون عنها رواتبهم.. وما يقومون به واجبهم المكلفون به تجاه الشعب.. وليس تفضلاً منهم على الشعب!.



الظاهرة التى تفاقمت بصورة بشعة.. غياب هذا المفهوم داخل منظومتنا الخدمية.. بتصور شائع وقناعة راسخة.. لا أعرف من أين استقاها السادة صغار كبار الموظفين.. برغبتهم الدفينة فى تعقيد وتعطيل حوائج الناس.. وكأن حل مشكلة مواطن بسهولة.. عَارٌ عليه وعلى الوظيفة!.



نعم.. هناك من يتقن عمله ويؤدى واجبه على أكمل وجه.. عن قناعة تامة بأنه موجود فى هذه الوظيفة.. لخدمة المواطن لا التعالى عليه!. الخدمة التى أقصدها.. أن يهتم لحاجته التى تبدو بسيطة للمسئول.. لكنها هائلة لصاحبها!. يهتم وينهيها فى أسرع وقت طالما المواطن على حق.. ومطلبه وفقًا للقانون!.



نعم.. من يتقنون عملهم موجودون.. صحيح أنهم قليلون.. لكنهم موجودون.. ومؤكد سيبقون نورًا يضىء جنبات النفق المظلم للخدمات.. الذى غالبيته.. شعارهم الرفض للرفض لوقف الحال وليس تيسير الأحوال!.!.



هذه قصة سيدة فاضلة.. شهور وهى كعب داير لأجل صرف معاش زوجها الذى توفاه الله.. تقول رسالتها التى أرسلتها من فترة ولا أعرف إلى ما انتهت وأنشرها لأنها تلقى الضوء على جانب مظلم.. فى هذه الهيئات.. بالتأكيد الدور عليها فى الإصلاح:



تحية طيبة وبعد،،



فى هذا التوقيت الذى نعد فيه تنظيم وتعديل قوانين الأحوال الشخصية أريد كمواطنة أن أنوه إلى موضوع أرهقنى يخص قوانين الميراث وتوابعه.



زوجى توفى فى مايو 2020 ولم أحصل على المعاش أو حتى مستحقاتى إلى الآن ولى ابنة مطلقة مهاجرة تعيش فى الخارج وهى تشاركنى معاش والدها.



إجراءات السفارة فى كندا لا تساعد فى تسيير وإتمام الإجراءات.. والمطلوب من السفارة تنفيذ هذه الإجراءات تمامًا كالمتبع هنا داخل البلاد وبطبيعة الحال هذه الإجراءات تبدو معقدة لمفهوم الشباب المهاجر لأن تعليمهم وطباعهم المكتسبة تأثرت بسهولة الحياة المعيشية بالخارج.



المشكلة أن استمارات التوكيلات متواجدة بالسفارة المصرية باللغة العربية فقط.. ولا توجد استمارات مترجمة بلغة أخرى.. وأجيال من المهاجرين لا يقرأون ولا يكتبون اللغة العربية.



المشكلة هنا أن المعاش محجوز لعدم إتمام الإجراءات إلى أن تأتى الابنة إلى هنا لإتمامها!. قيل لى إنه يمكن إتمام الإجراءات وتجنيب نصيبها حتى تأتى وهذا لم يحدث بسبب ظروف الكورونا وعدم إمكانها الحضور.



وهنا أتساءل: ألا يوجد شخص مسئول فى وزارة التضامن لإنهاء هذه التعقيدات؟ وعلى أى أساس أرملة تنتظر صرف معاشها ومستحقاتها لمدة عام كامل؟



لقد أرسلت «إيميل» إلى وزيرة الهجرة بتاريخ 17/4/2021 للنظر فى القوانين الخاصة بالمهاجرين وأنا الآن فى انتظار الرد كما أننى فى انتظار المسئول الذى سيهتم بصرف مستحقاتى وتجنيب حق ابنتى إلى أن تحضر هنا فى مصر.



المطلوب عند النظر فى تعديل قوانين التأمينات الاجتماعية تقليص قانون المعاشات فى خطوات قليلة هادفة.



وقانون مستجد يكفل تعيين مسئول مختص له أحقية البت واتخاذ قرارات لحل المشاكل الطارئة لتجنب الاستخفاف بحق المواطن وظلمه وفى ترك مشاكله متعلقة إلى ما لا نهاية.



ملحوظة:



رفضت الاستعانة بأشخاص خارجين على القانون طلبوا منى آلاف الجنيهات لإنهاء مشكلتى ووجدت أنه من الأفضل أن أتكلم وأرفع صوتى للمسئولين لتعديل وإصدار قوانين صارمة لتجنب ما ذكرته أعلاه.



تحياتى ولكم منى كل الاحترام،،،



انتهت الرسالة.. التى تعبر عن حالة عامة لا مشكلة خاصة.. وحتى إن كانت حالة خاصة.. حقها الذى كفله القانون يؤمّن حلها.



..........................................................



>> السطور التالية أقدمها إلى معالى الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح رئيس اللجنة الأوليمبية الكويتية.. وأنا على ثقة تامة بأن تدخله.. ينصف مواطنًا مصريًا خدم الرياضة الكويتية قرابة الـ18 سنة.. واضطرته ظروفه الصحية بعد إجراء عملية قلب مفتوح.. إلى العودة للقاهرة فى شهر فبراير 2019.



أتكلم عن السيد أحمد عبداللطيف أحمد عبدالفتاح الذى تولى منصب مدير الاتحاد الكويتى للجودو فى 13 أغسطس 2001.



فى أبريل 2002 انتقلت اللجنة التنظيمية الخليجية للجودو.. من السعودية إلى الكويت.. وتم تكليفه بصورة شفهية للعمل سكرتيرًا للجنة التنظيمية للجودو.. إلى جوار عمله مديرًا للاتحاد الكويتى للجودو.. واستمر يؤدى عمله فى الجهتين إلى أن أنهى التعاقد فى فبراير 2019 للظروف الصحية.



على مدى 18 سنة متواصلة.. حضر خلالها جميع اجتماعات اللجنة داخل الكويت وخارجها.. إلى جانب اجتماعات اللجنة الفنية للجنة الخليجية.. وكل محاضر اللجنة مثبوت فيها وجوده.. اسمًا ووظيفة سكرتيرًا للجنة.



طوال الـ18 سنة التى عمل فيها سكرتيرًا للجنة إلى جانب عمله مديرًا للاتحاد.. لم يتقاض أجرًا عنها على الإطلاق!.



ملاحظة: هناك حالة مشابهة تمامًا.. عندما انتقلت اللجنة التنظيمية الخليجية للتايكوندو.. إلى الكويت.. اللجنة الخليجية للتايكوندو استعانت بمحاسب اتحاد التايكوندو الكويتى ليعمل سكرتيرًا لها.. وبطبيعة الحال حصل على مرتب من اللجنة مقابل عمله سكرتيرًا لها.. لأن اللجنة منفصلة تمامًا عن الاتحاد.. ماليًا وإداريًا!.



عندما انتهى التعاقد.. اتحاد الجودو صرف كل المستحقات لمديره.. بينما رفضت اللجنة الأمر.. بحجة أن اللجنة الخليجية والاتحاد الكويتى كيان واحد.. وهذا الادعاء يجافى الحقيقة.. وسيادتكم أول من يعلم أن ميزانية اللجنة التنظيمية الخليجية للجودو.. منفصلة تمامًا عن ميزانية الاتحاد الكويتى للجودو.



أمام التعسف القائم.. اضطر مدير اتحاد الكويت للجودو إلى اللجوء للقضاء وحاليًا القضية أمام الاستئناف.. بعد الحكم فى أول درجة لصالح الاتحاد.. بناء على مذكرة دفاع اتحاد الجودو.. التى جاء فيها بالمخالفة للحقيقة.. أن اتحاد الجودو الكويتى واللجنة التنظيمية الخليجية للجودو.. كيان واحد وميزانية واحدة.. ومن ثم العمل فى اللجنة امتداد للاتحاد.. وسيادتكم تعلمون أن هذا الكلام مخالف تمامًا للواقع!.






سيدى رئيس اللجنة الأوليمبية الكويتية.. شكرًا على ما سيكون.. وحصول المواطن المصرى على حق أصيل له.. مقابل عمل وجهد 18 سنة للجنة التنظيمية الخليجية للجودو!.



..........................................................



>> اقرأوا معى هذه الرسالة:



نتابع باهتمام مقالاتك الأسبوعية عما تتمناه لبلدنا ووطننا الحبيب مصر.



وقرأت ذات مرة اقتراحك عن فكرة تجريف الطمى الذى تمتلئ به بحيرة ناصر ويُنقل وتُغرس به الأراضى الصحراوية القريبة منها وحولها، ولم يستجب أحد للفكرة حتى الآن.



أين الخبراء والاستشاريون وحملة الدكتوراه خاصة فى زراعة الصحراء التى تزخر بها المحروسة؟



إننى هنا أقترح أيضًا أن تقوم الدولة مشكورة بطرح بعض من الأراضى الصحراوية التى يتم استصلاحها وأن تقوم بتمليك الشباب «بمعنى الكلمة» ولو إعطاء فدانين لكل شاب فى المحافظات القريبة من هذه الأراضى بسعر الاستصلاح مع دعم من الدولة أسوة بدعم شباب المدن وبأقساط تسدد على فترات.



لأن الكثير من شباب هذه المحافظات وحتى المحافظات الزراعية تركوا حرفة الزراعة التى نشأوا عليها، بل هجروها ولجأوا إلى المدينة يعملون بأعمال دنيا فى الأمن وحراسة العقارات وغسيل السيارات والتحميل والتعتيق وسماسرة الاستغلال.. وخير مثال لذلك مدينة 6 أكتوبر امتلأت بشباب من محافظات مجاورة كالفيوم وبنى سويف والمنيا والمنوفية وأغلبهم يتقنون الزراعة أو تربوا وترعرعوا فى بيئة زراعية.. وهم فى عمر الزهور، وفى ريعان شبابهم وقس على ذلك فى المدن الجديدة الشروق والعبور والتجمع وغيرها.. ومنهم من الحالمين أو الذين تمكن منهم اليأس فذهبوا ضمن موجات هجرة غير شرعية لا يعلم المصير بعدها.. ليت المسئولين فى مصرنا يدركون ذلك قبل أن يفوت الأوان.



محمد عبدالله



مدينة السلام



وأنا معك يا سيدى أنتظر رأى خبرائنا وأساتذتنا فى الزراعة حول اقتراح تحويل الأرض المستوية حول بحيرة ناصر إلى دلتا جديدة.. بعد نقل الطمى إليها!. وبالمناسبة الشاطئ الغربى للبحيرة طوله فى الحدود المصرية حوالى 300 كيلومتر.. أما العمق تجاه الغرب فهو ممتد للحدود الليبية!.



أنا عندى تصور كامل لعملية التكريك وعندى تصور مدروس من أحد السادة المهندسين.. لكيفية نقل الطمى من البحيرة إلى ضفتيها فى صنادل!. معنى الكلام أن الأرض الرملية أصبحت سمراء عفية بأعظم طمى!. وأيضًا.. رى الأرض السمراء الجديدة.. سواء كانت 500 ألف فدان أو أكثر أو أقل.. رى هذه الأرض لن يكون من بحيرة ناصر ومن حصتنا المائية.. إنما من البحيرات «النشع» التى ظهرت حول بحيرة ناصر!. يعنى عندنا أرض سمراء جودتها لا مثيل لها.. وعندنا مياه.. وأيضًا عندنا كهرباء من أكبر محطة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية..



والله.. سلة غذاء العالم التى كانت زمان فى ساحل مصر الشمالى بالغرب.. يمكن أن تعود فى الجنوب..



قلت أيضًا وأحد لم يهتم: الأرض السمراء الجديدة.. أو الدلتا الجديدة.. تكون على بعد كيلومتر من حافة البحيرة.. لضمان عدم حدوث أى تلوث!.



الدلتا الجنوبية.. يمكن أن تقام فيها عشر قرى جديدة.. لأهالينا فى النوبة مع شباب أسوان وقنا والأقصر وسوهاج.



ومادمت فتحت قضية الأفكار والاقتراحات.. عندى فكرة خارج الصندوق طرحتها أكثر من مرة.. ولم أتلق من خبرائنا وأساتذتنا المتخصصين ردًا فى مرة!.



أسعار اللحم نار.. لأن الأعلاف كلها مستوردة وكلها أسعارها فى العلالى!.



زمان كنا نزرع القطن وعندنا محالج للقطن.. كانت هذه المحالج بها مكابس يعصرون بها بذرة القطن وزيتها نستخدمه فى بيوتنا.. والقشرة التى تبقت من البذرة بعد عصرها.. تكبس فى ألواح.. كانت أعظم علف حيوانى واسمه «الكُسْب»!.



هذه الحكاية جعلتنى أفكر فى أمر عشرات الأنواع من البذور المختلفة الأشكال والأحجام!. قلت لنفسى: أى بذرة هى مشروع شجرة فيما لو زرعت فى الأرض.. وهذا معناه أن الله سبحانه وتعالى جعل فى هذه البذرة مواد عظيمة الفائدة.. بدليل أنها تنبت شجرة!.



معنى هذا الكلام.. أن هذه البذور.. يمكن أن تكون علفًا حيوانيًا ممتازًا مثل بذرة القطن!.



طيب إحنا بنعمل إيه فى هذه البذور؟



والإجابة: بكل بساطة بنرميها فى الزبالة!. ليس أقل من 50 مليون نواية بلح بتروح الزبالة.. رغم أن هذه النواية فيها من العناصر الغذائية والدهون ما يكفى لإنبات نخلة صغيرة.. وهذا معناه هذه النواة.. علف حيوانى عظيم!. أنا فى حيرة من أمرنا واستسلامنا لواقع اختفاء بذرة القطن.. وعدم تفكيرنا فى أن كل البذور.. وبذور النباتات.. تحوى مواد عظيمة الفائدة.. مثلها مثل بذرة القطن!. فى حيرة لأننا لم نفكر فى البذور الأخرى.. واستسلمنا للبديل.. الذى هو استيراد العلف من الخارج!.



شوفوا بقى.. ملايين بذر التفاح الذى يرمى وفائدته أعظم وأغلى من ثمن التفاح نفسه!. وملايين بذر الزيتون وكل بذر فى كل نبات..



وارد.. تكون هناك بذور طعمها لا يعجب الحيوانات.. وارد أيضًا خلطها مع بذور أخرى!.



اقتراحى هذا أضعه أمام السادة الأفاضل أعضاء المركز القومى للبحوث.. وفى انتظار الرد!.



 



وللحديث بقية مادام فى العمر بقية