عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
توثيق ملحمة «إيفرجيفن»
23 يوليو 2021
عبدالمحسن سلامة


لم يكن تعويم السفينة «إيفرجيفن» عملا عاديا، لكنه كان ملحمة متكاملة، سوف يسجلها تاريخ النقل البحرى لكل الأبطال الذين شاركوا فى هذا الإنجاز الرائع.



ولأنها ملحمة متكاملة، فقد قام الزميل حمدى تمام، شيخ الصحفيين فى منطقة القناة ومدينة بورسعيد الباسلة، بإعداد كتاب توثيقى مهم عن تلك الملحمة بعنوان «الإرادة والتحدى».



كشف الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، فى الكتاب المهم، عن كواليس الملحمة البطولية، التى بدأت فى الخامسة صباح يوم الثلاثاء الموافق 23 مارس 2021، حينما تم إبلاغه بوقوع كارثة شحط السفينة «إيفرجيفن» عند الكيلو 151، والتى تبلغ حمولتها 240 ألف طن، وتحمل 24 ألف حاوية.



طول السفينة 400 متر، وقد دخلت بمقدمتها فى عمق الضفة الشرقية للقناة عدة أمتار، وسدت المجرى الملاحى، وتوقفت خلفها كل سفن القافلة.



يسرد الزميل حمدى تمام وقائع الأزمة، والتفاصيل الدقيقة، التى أحاطت بها، حتى كانت لحظة الاحتفال بانتهاء تلك الأزمة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعد اتصاله بالفريق أسامة ربيع، قائلا له: «مبروك لمصر، أرحتم قلبى، ربنا يكرمكم، أنا قادم عندكم غدا فى الإسماعيلية لتهنئة مصر بكم».



ملحمة بطولية رائعة، يرصدها الإصدار التاريخى الوثائقى الخاص، الذى بذل فيه الزميل حمدى تمام جهدا كبيرا، ليخرج، فى النهاية، وثيقة تاريخية مهمة تضاف إلى المكتبة العربية، وتسجل، بأحرف من نور، جزءا مهما من تاريخ أبطال هيئة قناة السويس، ودورهم الرائد فى قيادة هذا المرفق الحيوى، الذى يربط الشرق بالغرب، ويستحوذ على نصيب الأسد فى حركة التجارة العالمية.



لم يتوقف الكتاب عند ملحمة «إيفرجيفن»، لكنه امتد إلى تاريخ القناة، منذ بدء افتتاحها يوم 17 نوفمبر 1869، مرورا بأهم مراحل تطورها، وانتهاء بما وصلت إليه من تقدم الآن، مما أضفى قيمة إضافية أخرى لهذا الكتاب المهم.



[email protected]