عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
لا تخدعوا الصائمين
26 أبريل 2021
صلاح منتصر


واصلت القناة الأولى التى تمثل القناة الرسمية لمصر عملية الخداع والغش التى تمارسها منذ أعوام ضد الصائمين من أجل بضعة ألوف تضيفها إلى دخلها. هذا العام توسعت القناة فى حملة الإعلانات التى تذيعها قبل انطلاق مدفع الإفطار وأذاعت عشرة إعلانات يبدأ كل منها بصورة مدفع الإفطار وصيحة تقول: مدفع الإفطار إضرب، ثم بعد ذلك عبارة شركة أو بنك كذا يتمنى لكم صوما مقبولا وإفطارا شهيا. عملية خداع متقنة، لا بد وأن يقع ضحيتها صائمون يفطرون على مدافع هذه الإعلانات المزيفة. وقد تفنن مصممو الإعلان هذا العام بحيث تصبح عملية الخداع قريبة جدا من الحقيقة بما يوهم المشاهد بأنه مدفع الإفطار الحقيقى ووقيامه بأكل التمرة التى يحملها أو تناول كوب العصير أو الماء الذى يمسك به !



عملية رخيصة لا تساوى الفلوس التى تحققها، ولو وقع فيها مشاهد واحد أفطر قبل دقيقة أو حتى ثوان من الموعد المحدد لكان ذنبه كبيرا فى رقبة الذين أعدوا الإعلان.



ولا يعنى ذلك حرمان القنوات الرسمية من ايرادات الإعلانات فهى على العكس أقل القنوات التى تحقق هذه الإعلانات والتى تمثل اهم مصادر دخلها، ولكن المؤكد أن هناك وسائل فنية عديدة يمكن اللجوء إليها مثل إلغاء مشهد المدفع الذى ينطلق وقيام المذيع بقول: فى انتظار انطلاق مدفع الإفطار تتمنى لكم شركة كذا صوما مقبولا وإفطارا شهيا. وهى مجرد فكرة لحماية المشاهدين من الوقوع فى حملة الخداع التى يبدو أن من يعدها يتعمد خداع المشاهد، ولعله يتلذذ عندما يقع فى الخديعة. ولا أعفى أصحاب الإعلان الذين يوافقون على طريقة الغش التى يعرض بها إعلانهم فموافقتهم على صورة الإعلان بالطريقة التى يعرض بها يجعلهم شركاء فى الجريمة التى ترتكب. هناك ملايين يترقبون لحظة انطلاق المدفع وعلى افتراض جهل واحد فى الألف منهم بأن مايراه إعلان تجارى نستطيع أن نتوقع عدد الذين يقعون ضحية هذه الإعلانات الخادعة !



 



[email protected]