عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
إنجازات تتوالى وتطوير متواصل
16 أبريل 2021
رأى الأهرام


الذين عاشوا فى القاهرة فى سبعينيات القرن الماضى حتما يتذكرون كيف بلغت حالة المواصلات والطرق من اختناق وبطء وازدحام كادت تجعل من العاصمة المصرية ساحة انتظار هائلة لسيارات لا تتحرك، إلى أن تم إنشاء كوبرى 6 أكتوبر فأحدث سيولة فى الحركة امتدت من شرق القاهرة إلى غربها، ومن شمالها إلى الجنوب.



واليوم، ونظرا إلى الزيادة الهائلة فى عدد السكان منذ السبعينيات، وحتى الآن، فقد أصبح كوبرى أكتوبر فى أمس الحاجة إلى التطوير، وهو ما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى توجيهاته للحكومة بهذا الشأن، حيث وجه الرئيس بسرعة البدء فى تنفيذ التوسعة بأكبر قدر ممكن.



والحقيقة أن تحديث الكوبرى ليس إلا حلقة فى سلسلة هائلة من التحديث تشهدها شبكة الطرق والمحاور المصرية فى كل أنحاء البلاد، ولو أننا أردنا الحديث عن مشروعات الطرق والجسور والكبارى والمحاور المصرية فى السنوات القليلة الماضية، فلن تسعفنا الصفحات، إذ الإنجازات فى كل مجالات البنية التحتية تتوالى، وحركة التطوير لا تتوقف، ولا يمكن أن ينكر ذلك إلا غافل أو جاحد أو مغرض. والهدف من تطوير 6 أكتوبر، أو غيره، هو تسهيل حركة المواطنين والشاحنات، وكل أنواع المركبات، وصولا إلى تسهيل إتمام خطط التنمية الشاملة التى سوف تنقل مصر إلى بداية طريق المستقبل المنشود.