عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
جامعة الإسكندرية تفعل خدمة محو أمية 120 ألف مواطن
1 فبراير 2021
رامى ياسين
طلبة الجامعات يشاركون في محو أمية المواطنين



  • 20ألف طالب بالقطاع التربوى يبدأون مهمة قومية و دراسية


  • رئيس هيئة تعليم الكبار :


  • مصر بلا أمية 2030 ونحتاج إلى اصلاحات تشريعية وقانونية



مصر بلا امية هدف وضعته الدولة المصرية و الرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن الاهداف الاستراتيجية لخطة الدولة 2030 التى بذلت بها هيئة تعليم الكبار خلال الاعوام الماضية خطوات جادة نحو خفض الامية و القضاء عليها و لتكون الجامعات حجر زاوية واساسًا لتنفيذ تلك الاستراتيجية من خلال تفعيل دور الطلاب و اعضاء هيئة التدريس  باعتبارهم قوة بشرية نجحت فى تجارب عالمية فى القضاء على الامية خلال  اشهر مما انعكس على المجتمع .وتبدأ جامعة الاسكندرية  برئاسة الدكتور عبد العزيز قنصوة خطوة اولى نحو تفعيل الخدمة المجتمعية بالاعلان عن توقيع  بروتوكول تعاون بين الجامعة و هيئة تعليم الكبار .



بداية جديدة



و يؤكد رئيس جامعة الاسكندرية  أن قضية محو الأمية وتعليم الكبار أحد أهم الاستراتيجيات للتنمية والتى توليها الدولة المصرية أهمية خاصة،  مشيراً الى أن الجامعة ستتولى تنفيذ البروتوكول من خلال كوادرها البشرية (أعضاء هيئة التدريس والطلاب) لمحو أمية عمال الجامعة  والقرى، والأحياء، ومراكز المحافظة بإشراف الأساتذة المتخصصين بالجامعة والمشاركين فى المشروع ، لافتا الى أن الجامعة بالتعاون مع الهيئة بمحافظة الإسكندرية ستقوم بتدريب شباب الجامعة المشاركين فى المشروع على أساليب وطرق تعليم الكبار من خلال كلياتها فضلا عن قيام الجامعة بعقد دورات تدريبية لرفع كفاءة العاملين فى مجال محو الأمية . كما تلتزم بتخصيص مكان فى ساحة الجامعة لموظفى الهيئة للرد على كل الاستفسارات. وستقوم الجامعة أيضا باختيار لجنة تنسيقية لإدارة المشروع وتنفيذه. 



و من جانبه، اوضح الدكتور عاشور عمرى رئيس الهيئة القومية لتعليم الكبار ان الدولة المصرية تضع خطة استراتيجية للقضاء على الامية ضمن خطة الدولة 2030، و فى ظل خطط الدولة بسرعة تنفيذ الخطة باعتبارها من الاهداف القومية و الاستراتيجية للاعلان عن مصر خالية من الامية ،مشيرا الى ان قانون محو الامية فى مصر قانون 8 لسنة 1991 نص على ان محو الامية للكبار واجب وطنى تشترك فيه جميع قطاعات الدولة من الوزارات الحكومية و الجامعات و الاذاعة و التليفزيون و الصحافة و الوحدات المحلية ،لذا تم تفعيل القانون بتفعيل دور المجلس الاعلى للجامعات بمشاركة الهيئة .وتم التعاقد مع 26 جامعة و قامت 23 جامعة بالزام الطلاب بمحو امية عدد محدد ضمن برنامجه التعليمى خلال المرحلة الجامعية، موضحا ان فلسفة القرار نابعة من قدرة الطلاب بتوزيعهم الجغرافى على الوصول الى الاميين و اقناعهم بالتعلم و تنفيذ تلك التجربة التى نجحت فى دول عديدة مثل كوبا التى نجحت فى القضاء على الامية خلال عام واحد و كذلك فى الولايات المتحدة الامريكية و انجلترا مشيرا الى ان القوة البشرية للطلاب خلال اربع سنوات قادرة على القضاء علي  الامية فى مصر .



وأضاف أن جامعة الاسكندرية خلال الفترة من 2014 حتى الآن لم تتجاوز محو امية 300 مواطن فى مقابل عشرات الآلاف فى جامعات اخرى مشيرا الى ان البروتوكول و تفعيل الجامعة برئاسة الدكتور عبدالعزيز قنصوة  يمثل خطوة حقيقية لخدمة المجتمع السكندرى وأشار الى أن الهيئة ستقوم باعتماد ومراجعة قوائم الدارسين للملتحقين بالفصول واجراء الاختبارات النهائية لتخريج الدارسين واستخراج ومنح الشهادات للناجحين الذين اجتازوا الاختبارات النهائية .وأوضح ان كل طالب يحصل على 250 جنيها كمكافأة عن محو  امية مواطن، مشيرا الى ان الحوافز يتم وضعها للدارسين والطلاب مشيرا الى ان محو الامية يحتاج الى الزام للجامعات بتفعيل تلك البروتوكولات داعيا الى إصدار قانون بالزام الجامعات بتنفيذ قرار مجلس الجامعات بالاضافة الى الزام الجمعيات الاهلية و ان تلك الاجراءات لو تمت نستطيع محو الامية خلال اربع سنوات فقط و الاعلان عن مصر بلا امية .



 



حوافز حقيقية 



ومن جانبه، أكد الدكتور محمد الانور عميد كلية التربية ان جامعة الاسكندرية بدأت بخطوات فعلية من منطلق الدور الخدمى و المجتمعى للجامعة فى خدمة المجتمع من خلال توقيع رئيس الجامعة البروتوكول و تشكيل المجلس الاستشارى التربوى الذى يضم كليات القطاع التربوى بالجامعة و هى : التربية و تربية رياضية بنات و بنين و تربية الطفولة المبكرة لتكون حجر الاساس لتلك التجربة التى تمثل هدفا استراتيجيا للدولة المصرية، من خلال تفعيل دور الطلاب فى القطاع التربوى والذين يصل عددهم الى 20 ألف طالب. وتستهدف الجامعة محو امية 120 ألف مواطن خلال الفترة المقبلة من خلال الطلاب و الزام طلاب كلية التربية بتعليم عدد من الأميين خلال سنوات الدراسة الجامعية الاربع مشيرا الى الافتتاح الفعلى لألف فصل دراسي  تضم 8 آلاف دارس من خلال الطلاب بالاضافة الى عقد ورش عمل تدريبية «اون لاين» لتدريب الطلاب على تعليم القراءة و الكتابة لدمج الطلاب فى المشروع القومى للقضاء على الامية بالاضافة الى مناقشة عدد من الحوافز للطلاب لدفعهم نحو المشاركة فى القطاعات التعليمية غير التربوية و تأهيلهم للمشاركة بالاضافة الى توفير حوافز مالية للطلاب و الدارسين من خلال الهيئة القومية لتعليم الكبار ..